محتال يبيع سائح بلجيكى جنيه مصري بمبلغ 2000 يورو بعد أن أوهمه انها قلادة تعود إلى فرعون مصري يدعى “بوقوقو”

تدأول مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي صورة لسائح زعموا انه من بلجيكا وقد اشترى قلادة من عملة معدنية مصرية فئة الجنيه المصري بعد أن اوهمه شاباً مصري أن القلادة فرعونية وتعود إلى فرعون مصري قديم يدعى “بو قوقو” على حد زعمه.

سائح بلجيكى يتعرض الى عمليه احتيال

وقد اشارت تلك المنشورات أن السائح البلجيكي قد اشترى القلادة المزعومة بمبلغ قدره ألفين يوروو  واشار السائح إلى انه وعند ارتدائه لهذه القلادة اصابته حالة نفسية سيئة تتمثل في شعوره بالأرق والاكتئاب بالإضافة إلى أن سوء الحظ لازمه بعد شرائه للقلادة، كما زعم السائح ايضاً إلى انه وطيلة ارتدائه للقلادة لم تفارقه الآم المعدة على حد زعمه استناداً لم تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

تجدر الاشارة إلى أن الواقعة المزعومة وان صحت فهى لا تمثل الا عملية احتيال، كما يجدر بالذكر ايضاً أن هناك بعضاً من حالات شبيهة يتعرض لها السياح عند قدومهم لمصر من قبل بعض الاشخاص والتي تنتهز فرصة حب شعوب العالم للحضارة الفرعونية  ومن ثم  يحاولون الاحتيال عليهم وبيعهم اشياء على انها قطعاً اثريه فرعونية، وتعمل وزارة الداخلية ممثلة في شرطة السياحة في مكافحة تلك العناصر التي تسيئ إلى سمعة الساحة المصرية  خاصة بعد الاضطرابات التي تعرضت اليها مؤخراً، وفيما يلى صورة المواطن البلجيكي والقلادة التي اشترها  من محتال وهو يطن انها تعود إلى العصور الفرعونية القديمة.محتال يبيع سائح بلجيكى جنيه مصري بمبلغ 2000 يورو بعد أن أوهمه انها قلادة تعود إلى فرعون مصري يدعى "بوقوقو" 1 17/8/2017 - 12:01 صمحتال يبيع سائح بلجيكى جنيه مصري بمبلغ 2000 يورو بعد أن أوهمه انها قلادة تعود إلى فرعون مصري يدعى "بوقوقو" 2 17/8/2017 - 12:01 ص

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

2 تعليقات
  1. Avatar of Nadia
    Nadia يقول

    هذا 100 دينار جزائري و ليس جنيه مصري

  2. Avatar of OMAR
    OMAR يقول

    غريب كيف تنقلون أخبار دون التحقق من مصدرها و حتى من صحة المعلومات ٠٠٠ أولا القطعة النقدية ليست جنيه مصري بل قطعة نقدية للعملة الجزائرية من فئة ١٠٠ دينار ويمكنكم التأكد من ذلك عن طريق الإنترنت … وهذا الشخص ليس مظهره مظهر شخص يمتلك ٢٠٠٠ يورو؟؟؟؟؟ بل انه مشرد لا أدري كيف حصل على هاته القلادة . ارجوا منكم تحري الحقيقة و تفادي الكذب على القراء .