ماذا لو اختفي الكائن الأكثر وحشية من على سطح الأرض ماذا لو ذهب البشر فجأة من على سطح كوكبنا التعيس..؟

قد يبدو الأمر مروع بالنسبة للبعض والإجابة مستحيلة لكن دعونا نبحر في خيالنا اللامحدود كي نكتشف هل هذا الإجابة ستكون مروعة فعلاً أم جيدة..؟

في يوم عادي كسائر الأيام تنثر الشمس ضيائها بشكل طبيعي على كوكب الأرض الكواكب تدور في مداراتها المعهودة والحيوانات تمارس غرائزها بشكل طبيعي يبدو كل شي على ما يرام لكن هناك خلل وحيد البشر.. قد اختفي الجنس البشري من كوكب الأرض كلياً لم يعد هناك أي بشري أبداً.

بداية اختفائهم وبعد ساعات قليلة من هذا تبدأ الحياة بالتغيير تماماً فالهدوء الذي كان منذ قليل ما هو إلا الهدوء الذي يسبق العاصفة.

  • في نفس اللحظة:ـمن اختفاء البشر ستبدأ معدلات الحيوانات المهددة بالانقراض بالعودة إلى معدلاتها الطبيعية حيث أنه وكما جميعنا يعلم بأن الولادات تكون لحظية ففي كل لحظة يولد الكثير من الكائنات الحية ودائماً ما يكون معدل الولادات أعلى من معدل الوفيات.
  • وبعد يومان:ـمن اختفاء البشر من الكوكب سينتهي التلوث الضوئي حرفياً من على الكوكب حيث أن مولدات الطاقة المعتمد عليها بشكل أساسي تعمل بالوقود ومع عدم وجود من يهتم بها ويعطيها الوقود ستبدأ بالتوقف والانتهاء، والمفاعلات النووية ستدخل بالوضع الآمن وستتوقف عن إنتاج الطاقة، أما عن مصادر الطاقة الطبيعية مثل السدود والطواحين الهوائية وألواح الطاقة الشمسية فلن تبقى كثيراً فسرعان ما ستنتهي فطواحين الهواء ستتوقف بسبب جفاف المواد المزحلقة عليها فستتفاعل مع المحيط وسيأكلها الصدأ، وألواح الطاقة الشمسية ستغطيها الغبار كلياٌ ويحول بينها وبين أشعة الشمس، أما عن السدود فسوف تظل وقت أطول لكنها أيضاً ستتوقف.
ماذا لو اختفي الكائن الأكثر وحشية من على سطح الأرض ماذا لو ذهب البشر فجأة من على سطح كوكبنا التعيس..؟ 1 25/11/2017 - 9:36 م
الارض مظلمة.
  • بعد عشر أيام:ـالقطط والكلاب الأليفة لن تستطيع العيش بدون من يهتم بها حيث أنها ستموت من الجوع أو مفترسة من كائن آخر، وكذلك الدجاج في مزارعه فسيموت بسبب عدم وجود الطعام والماء، والأبقار أيضاً ستموت مع الأسف، وستبدأ الكلاب بافتراس الحيوانات الأليفة والضعيفة أيضاً.وستبدأ محطات مترو الآنفاق بالغرق بسبب الفيضانات لان المضخات والحوابس من المستحيل أن تعمل من غير البشر.
  • بعد مرور شهر:ـبدأ الخطر الحقيقي للتو…ستبدأ مياه التبريد المفاعلات النووية بالتبخر وهذا سيؤدي إلى كوارث خطيرة حيث أن الأرض ستتعرض إلى إنفجارات أعظم بكثير من انفجار هيروشيما  وسينتج عنه تلوث إشعاعي هائل وستموت الكثير من الكائنات الحية ومن النباتات بسببه.لكن الأرض لن تتوقف عند هذا الحد فستتعافي من التلوث وتعود إلى سجيتها الأولى بسرعة.
  • وبعد مضي عام:ـستبدأ الأقمار الصناعية بالسقوط على الأرض مشكلة نجوم رهيبة الشكل وسينتهي تقدمنا بالفضاء الخارجي وتمحى آثاره.ماذا لو اختفي الكائن الأكثر وحشية من على سطح الأرض ماذا لو ذهب البشر فجأة من على سطح كوكبنا التعيس..؟ 2 25/11/2017 - 9:36 م
  • وبعد عشرة أعوام:ـسيختفي غاز الميثان من الجو وسيبدأ التلوث الجوي بالإنخافض حتى يتلاشى بدون البشر سيصبح الهواء أنظف بكثير لأن جميع المصانع التي كانت تلوث الجو قد دمرت تماماً.

بعد عشرين عام:ـ

أكل الخشاش الأخضر الطرقات أكلها كلياً زحف وغطاها وغطى مدن وشوارع حقاً، واسترجعت الصحراء ما ينتمي إليها من مدن أيضاً…منها القاهرة والأهرامات إليك أن تتخيل شكلها بعد أن بدأت تدفن بالرمال شكل سيء جداً فأنا شخصياً أعشق القاهرة والأهرامات.

تكاثرت الحيوانات آكلة العشب من ما أدى إلى تكاثر آكلة اللحوم أيضاً بسبب وفرة الغذاء وبسبب انعدام التلوث وعلو مستوى الأكسجين في الهواء.

ماذا لو اختفي الكائن الأكثر وحشية من على سطح الأرض ماذا لو ذهب البشر فجأة من على سطح كوكبنا التعيس..؟ 3 25/11/2017 - 9:36 م

  • بعد مضي من50ـ100عام:ـستزحف الغابات على الطرقات ستغطى بالأشجار لن يعود لها أثر أبدا وستنهار جميع المباني الخشبية بعد 100 عام تقريباً من الاختفاء الغريب هذا.
  • بعد مضي 300 عام:ـستتآكل المباني الحديدية مثل الجسور وبرج إيفل بسبب التفاعل مع عوامل الطبيعة وبفعل الصدأ، وسيمتد هذا الوباء اللعين المسمى بالصدأ إلى البنية التحتية للمدن وستنهار ناطحات السحاب والأبنية وستدمر السدود المائية تماماً.وستعود أعداد الحيتان إلى مستواها الطبيعي، وترجع السلسلة الغذائية كما كانت من قبل الثورات الصناعية والمعمارية للبشر.
  • بعد500عام:ـستبدأ معدلات المرجان بالعودة إلى معدلاتها الطبيعية.
  • بعد1000 عام:ـستنهار جميع المباني المصنوعة من الإسمنت وستبدأ معدلات الكربون في الجو بالعودة إلى معدلاتها الطبيعية مثل ما كانت قبل الثورة الصناعية الكبرى.

بعد 50000ـ 100000عام:ـ

ستختفي جميع آثار وجود البشر على الأرض ستتحلل كل ما كان يدل على وجوده.

أما عن المخلفات الكيماوية فستختفي بعد مائتا ألف عام.

والنفايات النووية ستبقى على الأرض لمدة مليوني عام على الأقل.

وبعد ملايين السنين لن يبقى على كوكب الأرض شيء يدل على وجود البشر ذات يوم سوى الأبنية المشيدة من لحجارة مثل أهرامات مصر، وجبل راشمور، وسور الصين العظيم