لماذا لم يؤذن النبي محمد صلى الله عليه وسلم طوال حياته؟

النبي صلى الله عليه وسلم خاتم الآنبياء والمرسلين، أرسل للبشر كافة وهو نبي هذه الأمة وشفيعها عند خالقها، النبي الذي أمر الله جميع الآنبياء قبله بالإيمان به قبل مجيئه والتبيلغ عنه، النبي الذي عجز العالم أمام سيرته، هو محمدبن عبد الله بن عبد المطلب.

النبي صلى الله عليه وسلم غفر له ما تقدم من ذنبه وما تقدم وكان عندما يسألوه أصحابه عن سبب إكثاره من العبادة والطاعة كان يقول ” أفلا أكون عبداً شكوراً ” فكان يقوم الليل حتى تتفطر قدماه، وكان يستغفر الله في المجلس أكثر من 70 مرة ويأمر أصحابه بذلك ولم يترك مجالاً في العبادة إلا وقام وبه ثم يتبعه أصحابه بذلك، بالطبع جميعنا نعرف أن بلال إبن رباح كان مؤذن النبي صلى الله عليه وسلم، ولم يذكر أبداً أن النبي قام بآداء الآذان ولو مرة واحدة فهل هناك حكمة أو سر  وراء إمتناع النبي عن الآذان طيلة حياته؟

ذكر بعض السلف أن الحكمة من أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يؤم الناس ولا يؤذن ـ أنه لو أذن هو عليه الصلاة والسلام كان من إمتنع عن إجابة الآذان كافراً، وقيل أنه صلى الله عليه وسلم داعي هذه الأمة ولا يجوز أن يشهد لنفسه، وأنه لو قال أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمد رسول الله لتوهم الناس بأنه أحد غيره.

وقيل أيضاً لأن الآذان رآه عمر بن الخطاب وغيره من الصحابة في المنام ولم يره عليه الصلاة والسلام ولذلك قام بتوكيله لغيره من الصحابة.

كما ذكر الشيخ (عز الذين إبن عبد السلام) أنه كان صلى الله عليه وسلم إذا قام بعمل أثبته، أي داوم عليه ولم يقم بذلك لإشتغاله صلى الله عليه وسلم  بتبليغ الرسالة والدعوة، وذلك يدل عليه قول عمر رضى الله عنه ” لولا الخلافة لقمت بالآذان “.

وأن من قال أنه إمتنع عن الآذان حتى لا يتوهم البعض بأنه رسول غيره فقول خاطئ، فقد ثبت عن النبي أثناء خطبه قول ” أشهد أن محمد رسول الله “.

وذكر الإمام الشوكاني في كتاب نيل الأطار ” أن النبي محمد صلى الله عليه وسلم ومن بعده من الخلفاء الراشدين لم يؤذنوا بل كانوا يؤمون فقط وكذلك حال العلماء من بعدهم.

والله أعــــــلى وأعلم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

3 تعليقات
  1. جوجو يقول

    بجنن بيستحق👏👌💗💋

  2. علي علي الحميري يقول

    لوسمحتم افيد ونا
    هل اذن الرسول (ص )في حياتة
    وجعلكم الله خير