لماذا الساعة 60 دقيقة؟

إن الساعة أصبحت شيء أساسي في حياتنا لا يمكننا الإستغناء عنها، فجميع تعاملاتنا وأوقاتنا نستخدم فيها الزمن، ومن خلال الساعة لا يمكننا تحديد أوقاتنا بدقة بدون النظر للعالم الخارجي من شمس أو قمر.

ما السبب خلف جعل الساعة 60 دقيقة ؟

ولكن هل فكرنا يوماً ما هو السر الذي جعل الساعة 60 دقيقة بالذات؟، ومن هو الذي له الفضل في تقسيم اليوم إلى ساعات ودقائق وثوان؟

يعتبر أول ما قام بتقسيم اليوم هم القدماء المصريون، حيث قاموا بتقسيم اليوم إلى أزمنة صغيرة بواسطة إستخدامهم ” المزولة ” وهذه الآداة هي التي تحدد الوقت عن طريق الشمس والظل، ثم قام المسلمون قديماً بإستخدامها من أجل تحديد أوقات الصلاة المفروضة.

أما تقسيم اليوم بإستخدام النظام الستيني الذي يعتمد في أساسه على الرقم (6) يرجع إلى الحضارة البابلية التي كانت موجودة بالعراق، وكان السبب في إستخدامها لهذا النظام الستيني هو بسبب الحضارة السومرية التي كانت تعتمد عليه وورثته منها الحضارة البابلية، ورغم أننا نعتمد الآن في حياتنا على النظام العشري المعتمد على الرقم (10) إلا أن النظام الستيني إستمر إلى الآن في تقسيم الوقت ولم يتغير، كما يعتبر قياسات الزوايا ال360 درجة تابعة للنظام الستيني أيضاً.

كما أنه يجدر بنا ذكر أن الدولة الفرنسية إعتمدت عدة سنوات على النظام العشري في تحديد الوقت واليوم، وكان هذا تقريباً عقب الثورة الفرنسية، فجعلت الساعة  (100 دقيقة)، واليوم (10 ساعات )، والأسبوع (10 أيام )، ولكنها لم تدم طويلاً على هذا النظام وعادت إلى النظام الستيني مرة  أخرى.



اترك تعليقا