“كفيفة بلغاريا” تتنبأ بموت ترامب ومحاولة قتل بوتن

  • فانجيليا بانديف جوشتيروفا” هذا الاسم يعود لامرأة بلغارية ذاع صيتها هذه الايام واصبحت من اشهر الشخصيات بحثا في محركات البحث ليس فقط في بلغاريا بل وفي العالم أجمع.
  • العجب العجاب أن هذه السيدة توفيت عام 1996 أي منذ 22 عاما، إذن ما هي قصة هذه السيدة؟ ولماذا اشتهرت بشدة هذه الأيام رغم وفاتها منذ أكثر من 20 عاما؟
  • من هي فانجيليا جوشتيروفا؟
  • هي امرأة بلغارية كانت تتمتع بالنظر، ولكن فجأة أصبحت كفيفة بسبب اختفائها أثناء وجود رياح شديدة وعواصف مما ادى إلى حدوث صدمة شديدة للفتاة الصغيرة وانهال الطين على عينيها ولم تعالج، مما أدى إلى انعدام وضياع بصرها.
  • فأصبحت غير مبصرة حتى وفاتها، وذاع صيتها وشهرتها جراء تحقق معظم نبوءاتها وهى قدرة عجيبة لم يضاهيها أحد في صدق تنبؤاتها حتى أصبح لها العديد من المتابعين والمقتنعين بها.
  • لماذا تردد اسم فانيليا غوتشي تروف بكثرة هذه الأيام؟
  • يأتي ذلك تزامنا مع قرب انتهاء العام 2018 وقرب بداية العام 2019 حيث تنبأت السيدة بأحداث سوداوية تنبأت أنها ستحدث في العام 2019 أبرزها هو تعرض الرئيس  الروسي لمحاولة اغتيال.
  • وأيضاً عن هزات اقتصادية عنيفة تضرب بلدان اوروبا،  أيضاً عن اصابة رئيس الولايات المتحدة بمرض غير معروف السبب سينتج عنه سكتة دماغية في نهاية المطاف.
  • أبرز النبوءات التي تحققت بالفعل من نبوءات فانيليا
  • تنبأت هذه السيدة من قبل بأحداث حدثت بالفعل ومنها/
  • انهيار الاتحاد السوفيتي السابق وتحولت إلى دول عدة
  • حادث انفجار المفاعل النووي الروسي تشرنوبل
  • الحدث الأبرز هو احداث 11 سبتمبر وتفجير برجي التجارة العالميين في نيويورك
  • تنبأت أيضاً بموجات تسونامي التي ضربت العديد من الدول في آسيا والتي أودت بحياة مئات الآلاف وتسببت في خسائر اقتصادية جمة
  • وبالرغم من تحقيق العديد من نبوءاته وتدأول متابعيها والمعجبين بها عن تحقق نسبة تفوق الـ 86% من تنبؤاتها الا أن العديد من المحللين المحايدين أكدوا على تحقق نسبة لا تتعدى 55% من تنبؤاتها.
  • وهو أمر أزعج معجبيها، الغريب والعجيب أن السيدة صاحبة الضجة الكبيرة قد توفيت منذ أكثر من عشرين عاما ولكن لا زالت تنبؤاتها مثار حديث العالم هذه الأيام.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.