قصة بابلوا اسكوبار أكبر تاجر مخدرات في التاريخ

الكولومبى بابلو اسكوبار ملك الكوكايين وأكبر تاجر مخدرات في العالم وقد يصنف على انه أكبر تاجر مخدرات في التاريخ والذي جعل من كولومبيا عاصمة الكوكايين في العالم وكان ينتج أكثر من 80% من الكوكايين الموزع في العالم وتجاوزت ثروته حاجز 30 مليار دولار من تجارة المخدرات.

قصة بابلوا اسكوبار أكبر تاجر مخدرات في التاريخ 2 29/8/2015 - 1:06 م

بابلو والذي جعل الولايات المتحدة الامريكية تجند كولومبيا بالكامل لكى تحاربه والذي تسبب بخسارة الولايات المتحدة ل 170 مليون دولار لمحاربة الكوكايين الذي كان يغرق به الاسواق الامريكية حيث كان يصدر اسكوبار 2 طن من الكوكايين يوميا إلى الولايات المتحدة.

اسكوبار والذي كان يمتلك مزرعة ضخمة مساحتها 3000 هكتار يعيش فيها مع عائلته بها خط جوى خاص به وكان يستعمله لتهريب المخدرات وكان يمتلك حديقة حيوان في مزرعته تجمع الحيونات الافريقية وقد جمع اسكوبار كل وسائل الراحة والرفهية داخل مزرعته حتى لا يخرج منها ابدا.

وقد كان اسكوبار من الشخصيات المحبوبة جداً في المجتمع الكولومبى لكثره بنائه للمدارس والملاعب في المدن كما انه كان يتصدق بالاف الدولارات على الفقراء فصنع من نفسه شخصية عامة يحبها الناس كثيرا.

وعلى الرغم من ذلك الا أن اسكوبار كان قآسيا جداً فكان يقتل ويحرق اى احد يعترض طريقه سواء كان من الاعلاميين أو القضاة أو حتى رجال الشرطة وكان يجبر المواطنين على التصويت في الانتخابات حسب ما يريد مقابل المال والا فان القتل سيكون مصيرهم.

كان اسكوبار دائما ما يسبق رجال الشرطة فكان ييعرف تحركاتهم جيدا وكلما طاردوه في مكان كان هاربا منه قبل أن يصلوا وفي هذه الاثناء عرض الرئيس الكولومبى على اسكوبار عرضا بان يوقف كل نشاطاته الاجرامية ويقضة 4 – 8 سنوات خلف القضبان وتسامحه الدولة في كل ما اقترف من جرائم قتل وتفجير وتجارة مخدرات.

ولكن اسكوبار كان يخشى تسليمه إلى الولايات المتحدة وبعد محاولات اسكوبار قامت الحكومة الكولومبية بعمل مشروع تصويت على الغاء اتفاقية تسليم المجرمين إلى الولايات المتحدة ونجح خطة اسكوبار في الغاء هذه الاتفاقية وحين اطمئن قلبه قام بتسليم نفسه إلى الحكومة الكولومبية مع وضع شروط بان يكون سجنه في مزرعته ومجهز بكافة اشكال وسائل الراحة والرفاهية ويكون في حراسة رجاله ودون تدخل الشرطة وبالفعل وافق الرئيس الكولومبى على شروط اسكوبار من اجل أن يوقف سلسلة المخدرات والاغتيالات التي يقودها اسكوبار في البلاد.

ولكن اسكوبار ظل يدير منظمة المخدرات من سجنه في تحدى واضح للسلطة في كولومبيا وقتل رجلين من رجاله داخل السجن الخاص به مما جعل الرئيس الكولومبى يشتاط غضبا ويبدأ في تنفيذ خطة للتخلص من اسكوبار وقام باستدعاء السفير الامريكى وطلب منه التخلص من اسكوبار باى وسيلة ممكنة.

وبالفعل قامت قوات من التجسس في الجيش الامريكى بتحديد موقع اختفاء اسكوبار بعد هربه من السجن الخاص وتم قتله على يد قوات الشرطة الكولومبية والتي كانت تطارده.

قصة بابلوا اسكوبار أكبر تاجر مخدرات في التاريخ 1 29/8/2015 - 1:06 م

يبقى أن نذكر اخيرا أن اسكوبار والذي جعل من كولومبيا ترتعد خوفا عند سماعه اسمه لمدة 20 عاما زار قبره بعد أول يوم من وفاته حوإلى 20 الف زائر لكر يتأكدوا من وفاة اسطورة المخدرات.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.