قصة الحفرة المكتشفة في سيبيريا التي حيرت وأدهشت العلماء والعالم

الحفرة الغريبة التي تم اكتشافها في سيبيريا، لو شاهدت صورها لتعجبت من منظرها، ويتسائل الجميع حولها، هل هي انفجار غامض حدث بالمكان؟ أم أنها حفرة حدثت حدثت بسبب تغير المناخ؟، حفرة تشبه السديم، الذي ذكر في القرآن، وما تم اكتشافه عن حفرة عجيبة المنظر أكبر ما رأى الناس من قبل، واكتشفت بشهر يوليو الماضي، حين كان طاقم تصوير يصور فيلم، وهم يحلقون من فوق شبه جزيرة يامال تقع في سيبيريا، حينها اكتشفوا وجود منظر رهيب لحفرة ضخمة ظهرت جديد، وهي لم تكن موجودة بالمكان من قبل حين كانوا في رحلاتهم السابقة بالمنطقة.

الحفرة

هل هو انفجار ضخم يسفر عن الحفرة الكبيرة أكبر واحدة بالتاريخ

تقرير موقع “بيزنس إنسايدر” عنها يقول أن:

  • في عقب اكتشاف هذه الحفرة الغريبة
  • توجه مجموعة من العلماء إلى زيارة الموقع التي توجد به
  • وحين درسوها قالوا أن عمقها وصل لـ 165 قدم بما يعادل أكثر من الـ 50 متر ـ أكبر من ارتفاع عمارة كبيرة شاهقة
  • وقالوا أنها تشكلت تقريبًا بسبب حدوث انفجار ضخم هائل
  • نجم عن تراكم غاز الميثان في ماكن ما تحت الأرض قريب من المنطقة التي ظهرت بها
  • وهذه العملية تسمى البراكين الجليدية التي أسفرت عنها حفرة بهذا الحجم
  • وأن السبب في حدوثها هو تغير المناخ وكذلك ارتفاع في درجات الحرارة
  • مما تؤدي تغيرات المناخ مباشر لوقوع الانفجار من غاز الميثان

نظرية أخرى عن ظهور هذه الحفرة أنها ليست انفجارًا

أما تقرير مجلة “نيوزويك”؛ على لسان العالم الروسي: إيفجيني تشوفيلين يقول:

  • إلى الآن لم يتم تحديد سبب واضح لظهورها أو تفسير لها ولتشكلها

لكن العالم: “تشوفيلين”؛

  • لا يؤيد هذه الفكرة لحدوث انفجار هائل بسبب الميثان هو الذي شكلها
  • ويعلل قائلاً أنه يصعب اكتشاف أو الوقوف الصحيح بوقت إجراء الدراسة بصورة صحيحة
  • ويؤكد على أنها ستبقى لعام أو لعامين على الأكثر فقط
  • لأنها توجد بمناطق نائية وهي قليلة الملاحظة
  • حيث سيتغير كل هذا مع تكنولوجيا الاستشعار عن بُعد
  • وسيتم استكشاف منطقة يامال بأكملها في سيبيريا والتعرف عليها

تواجد الحفرة سببه خزان ضخم من غاز الميثان تحت الأرض

وهناك تقرير آخر يوضح أنه؛

  • تتكون تقريبًا ثلثي مساحة الأراضي الروسية من تربة جليدية وصقيعية
  • وهذه التربة عبارة عن خزان طبيعي هائل لغاز الميثان
  • وهو الغاز المسبب لوجود ظاهرة الاحتباس الحراري
  • مما يعتقد به العلماء أن هذا الغاز ـ الميثان ينحصر في داخل جيوب عميقة بالأرض وهي غير مجمدة
  • مما يجعل غاز الميثان المتراكم يضغط بقوة هائلة على الأرض
  • لهذا بمجرد بدء ذوبان التربة الصقيعية الجليدية فوق الميثان
  • وقتها تصبح الأرض فعليًا غير مستقرة
  • وهو ما يؤدي لحدوث انفجارات هائلة ضخمة

السبب يرجع عند بعض العلماء إلى تغير المناخ وإلى ذوبان التربة

سبب آخر يوضحه بعض العلماء وهو كما يلي بالخطوات التوضيحية:

  • قالوا إنه مع حدوث ارتفاع في درجات الحرارة بكل أنحاء العالم وحدوث تغير المناخ الاجمالي بالكرة الأرضية
  • بدأ ذوبان التربة الصقيعية الجليدية وهو الأكثر شيوعًا
  • ومن ثم يؤدي الذوبان لتشكل الكثير من الحفر

ومن المرجح عند تشوفيلين؛

  • أن يكون ما حدث من “تغير المناخ هو أحد العوامل التي تؤدي لهذه الانفجارات
  • وأن الحرارة المرتفعة بالطبقة العليا للتربة الصقيعية الجليدية تساعد بحدوث الانفجارات
  • لكن الحقيقة والأسباب الأساسية  تتطلب امزيد من الدراسة والبحث العلمي الدقيق

الحفرة الحالية هي رقم تسعة بترتيب حفر شبيهه بسبب ارتفاع الحرارة أو الانفجارات

تعتبر هذه هي حفرة تاسعة على أقل تقدير؛

  • من الحفر المرصودة التي رصدت بالمنطقة من عام 2013م
  • ويواصل فريق العلماء منذ سنوات العمل على دراسة كل هذه الحفر
  • ضمن محاولة للتعرف على المزيد عن طريقة وكيفية تشكلها

لذا يجب على العلماء الدراسة والاستقصاء، وصعود الثقوب باستعمال معدات التسلق؛ بأسرع وقت ممكن؛ لأنه تتحول الحفر دائمًا كما هو معتاد لبحيرات في زمن عامين قادمين على الحفر.

حفرة اليوم هي واحدة من أكبر هذه الحفر التسعة السابقة

قال العلماء إن المشكلة الأساسية في نشوء مثل هذه الحفر:

  • التعرف على مدى سرعة تشكلها من الناحية الجيولوجيّة بطريقة لا يصدقها عقل
  • وكذلك مدى قصر عمر هذه الحفر
  • بحيث تتحول بسرعة في غضون العام أو العامين على الأكثر لبحيرات
  • أما العثور على حفرة بالقطب الشمالي البعيد فهو يعتبر ضربة حظ للعلماء
  • وأن هذه الواحدة الجديدة المكتشفة في سيبيريا تعتبر من أكبر الحفر المكتشفة حتى الآن
  • ووعد العلماء بنشر كل التفاصيل عنها تلك الظاهرة الطبيعية بمجلة علمية عما قريب