قصة إسلام 5 مشاهير

1_خديجة حفيدة هولاكو قائد التتار :

قصة إسلام 5 مشاهير 1 20/7/2015 - 9:22 م

الإسم الحقيقى ” شاور ” وهى حفيدة قائد التتار هولاكو الذي ارتكب جرائم بشعة في بلاد المسلمين لتأتى حفيدته إلى الأزهر الشريف مع زوجها لتعلن إسلامها وتنطق الشهادة وتروى خديجة قصة إسلامها لصحيفة الأهرام أنها بينما كانت تؤرخ الحملات التتارية في كتابها ” لماذا لم يحكم التتار العالم؟ ” توقفت عند الحروب مع القادة المسلمين فوجدت نفسها معجبة بأخلاقهم ودينهم وقرأت أكثر عن الإسلام وعن رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم فجاءت من منغوليا عن عمر يناهز 26 عام وأعلنت إسلامها في الأزهر الشريف هى وزوجها وأقامت في مصر مدة عامان تشبعت بالإسلام وأنطلقت عائدة لموطنها لتدعو الناس إلى دين الإسلام  . سبحان الله !.

2_ موريس يوكاى الجراح الفرنسى الذي شرح جثة فرعون :

16

موريس يوكاى أشهر طبيب جراح عرفته فرنسا من أبوين فرنسيين وكان معتنق للديانة المسيحية وقصة إسلامه حدثت عندما قام بتشريح جثة فرعون.

عرفت فرنسا باهتمامها الكبير بالآثار ففي أواخر الثمانينيات طلبت فرنسا من مصر أن تستضيف مومياء لأحد فراعنة المصريين القدماء لعمل الفحوصات والأبحاث عليها وكان موريس هو رئيس الفريق الطبى المسؤول لعمل الأبحاث على المومياء وبينما كان موريس متحيرا في معرفة سبب سلامة جثة فرعون عن أى جثة أخرى بالرغم من خروجها من البحر وبينما كان يتساءل يوكاى أجاب عليه زميله أن المسلمين يعرفون هذا الأمر وأن القرآن قد أخبرهم بذلك وقرأ عليه الآيه الكريمة :” فاليوم ننجيك ببدنك لتكون لمن خلفك آية وإن كثيرا من الناس عن آياتنا لغافلون “.

وهنا قرر يوكاى إعتناق الإسلام ونطق الشهادتين.

3_ عالم الرياضيات “جيفرى لانج ” :

17

جيفرى من ولاية كونيكتيت الأمريكية وهو أستاذ الرياضيات في جامعة كنساس كان جيفرى معتنق للديانة المسيحية وألحد عنها لمدة 10 سنوات وكان يعيش في تعاسة بالرغم من الحالة المرفهة التي كان يعيشها وفي أحد الأيام قامت عائلة سعودية بإهدائه مصحف وحينما قرأه جيفرى وجد فيه راحة لا توصف وكأنه أمام طبيب وأستاذ علم نفس فاعتنق الإسلام بعد أن تحول من المسيحية للإلحاد.

4_ “جارى ملير”

15

الذي قرأ القرآن ليجد فيه خطأ يساعده في دعوة الناس للمسيحية ولكن حدثت المفاجأة :

كان ملير شابا مسيحيا قام بقراءة القرآن بحثا عن أى خطأ أو موقف متعصب للنبى أو أى شئ ضد الإسلام يساعده على دعوته للديانة المسيحية ولكنه إندهش لما وجده، فلقد وجد أن القرآن الكريم لم يقتصر على الفترة الزمنية التي عاش فيها النبى محمد صلى الله عليه وسلم وإنما وجده يواكب كل العصور ومذكور فيه إكتشافات لم تكن موجودة من قبل فاعتنق الإسلام.

5_ “انجريد ماتسون “استاذة الأديان :

14

من مدينة أونتاريو الكندية وهى أستاذة الأديان بكلية هارت فورد وبدأت تفكر في إعتناق الإسلام وخاصة بسبب عشقها للفن والتأمل إلى أن قابلت مجموعة من الشباب المسلمين المبدعين ومن هنا بدأت التعرف على الدين الإسلامى إلى أن إعتنقت الدين الإسلامى.


تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.