قصة أغرب رجل في العالم ضربه البرق سبع مرات وفي المرة الثامنة حدثت مفاجأة خطيرة لم يتوقعها احد

احتمال ضعيف جداً أن تصاب بالبرق حيث تتراوح نسبة هذا الاحتمال فيما بين 10 % إلى 30 % فقط، ولكن عند فرض أن يصاب رجلا بصاعقة البرق فاحتمال أن يصاب بعاهة مستديمة تمثل 80 %، ولكننا اليوم امام ظاهرة غريبة فعلا تشكل معجزة في حد ذاتها، اننا على موعد مع لقاء الرجل المعجزة الذي اصابه البرق سبع مرات دون أن يصاب نهائياً وفي المرة الثامنة حدث ما لا يمكن توقعه.

قصة أغرب رجل في العالم ضربه البرق سبع مرات وفي المرة الثامنة حدثت مفاجأة خطيرة لم يتوقعها احد 1 24/8/2015 - 3:49 م

يعمل روي سوليفان حارسا لحديقة شيناندو في ولاية فرجينيا بامريكا، وقد لقب روي بأنه الموصل البشري للبرق حيث تم ضربه بصاعقة البرق لسبع مرات متتالييه في سنوات مختلفة دون أن يتأثر بها، وكانت هذه الضربات خلال السنوات 1942، وتبعتها في سنة 1969، وتكررت سريعا في 1970، وعام 1972، وعام 1973، وعام 1976، وكانت المرة الأخيرة في عام 1977.

جدير بالذكر أن خلال كل هذه السنوات لم يصب روي سوى بحروق طفيفة، لم تصل إلى درجة العاهات التي يتوقع ظهورها فور أن يضرب البرق احدا، حتى ظن البعض أن جسد روي ربما يكون جاذبا لتلك الصواعق ولكن في المرة الثامنة نزلت الصاعقه ولكنها لم تصيبه هو وانما اصابت زوجته في ظهرها لتصيبها باصابات خطيرة ظلت تعاني منها لفترة طويلة حتى فارقت الحياة متأثرة بتلك الصاعقة التي اصبتها بدلا من زوجها.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.