قرية معزولة بالبحر الكاريبي يتحول إناثها لذكور تعرف إلى السر وراء تحولهن

البحر الكاريبي، لمن لا يعلم عنه الكثير فهو البحر الأكثر ملوحه في الكرة الأرضية وهو ممتد على  ليكون العديد من الخلجان منها “خليج فنزويلا”، “خليج دارين”، “خليج الهندرواس”، اكتشف الباحثون  والدارسون  قرية معزوله في منطقة الكاريبي وعند دراسة أحوال تلك القرية اكتشفوا أن غالبيه إناث تلك القرية يتحولن إلى ذكور عند سن البلوغ للفتيات.

قرية معزولة يتحول إنائها إلى ذكور

سر القرية التي يتحول إناثها لذكور بالبحر الكاريبي

وفي تقرير نشر عبر شبكة “البي بي سي”، أن قرية سايلنس  الواقعة على البحر الكاريبي  يكثر فيها تحول الإناث إلى ذكور فمن بين كل 100 طفلة يتحول 10 أطفال من الأعضاء الآنثوية إلى الأعضاء الذكورية في سن البلوغ وقد أشار التقرير إلى وجود خلل وراثي نادر  يسمى علمياً بالخنوثة الكاذبة أوكما ذكر التقرير بالمصطلح الطبي”pseudohermaphrodite “.

وقد كشف التقرير الوثائفي المعد عن سبب تحول الفتيات إلى ذكور بقرية معزولة في البحر الكاريبي، إلى وجود أنزيم وراثي يعاني منه سكان القرية وفي شرح مبسط عن الاضطراب الناتج عن خلل هرموني نادر، فإن الرحم لدى جميع النساء يفرز غدد معروفة” بالغدد التناسلية “، وهو الهرمون المسئول عن تشكل نوع الأعضاء التناسلية للجنين.

وكما ذكر التقرير أن الجنين في السبوع الثامن من الحمل (الذكور منهم) والحاملون كرومسوم y إنتاج هرمون “التستوستيرون “مما يساعد الطفل في ظهور العضو التناسلي الذكوري، ولكن في الحالة النادرة التي تعاني منها قرية البحر الكاريبي يفتقد رحم الأم الآنزيم المسمى “بأنزيم ألفا المختزل” وهو ما يشكل الحالة النادرة فيصبح الطفل بأعضاء تناسلية تشبه ا”لأعضاء الآنثوية “، وعند أقتراب موعد البلوغ لدى الطفل يتطور سريعا لتتحول الفتاة إلى شاب صغير.