من أغرب القُرى في العالم.. قرية الأقزام الصينية !

الأصل أن قِصر القامة أمر طبيعي، فأن تجد شخصا قصيرا ليس بأمر غريب ولا خارج عن العادة؛ وإنما هو أمر الله ومشيئته في أن يكون خلقه على صور وأشكال مختلفة، ولكن أن تجد قرية نصفُ سكانها تقريبا يعاني من قِصر القامة؛ فهذا أمر غامض ومُحيِّر، ويدفع بنا إلى التساؤل حول الأسباب التي أدت إلى تفَشِّي ذلك فيهم !؟

من أغرب القُرى في العالم.. قرية الأقزام الصينية !!
علماء يحاولون تفسير ظاهرة غامضة تسببت في تحول نسبة كبيرة من سكان قرية صينية إلى أقزام
علماء يحاولون البحث عن سبب تفشي ظاهرة التقزّم في القرية

حاول العلماء والخبراء المهتمون بما أصاب قرية  “يانغسي” النائية الكائنة في مقاطعة “سيتشوان” جنوب غرب الصين معرفة سرّ هذه القرية، حيث يعاني ما يفوق 40 % من سُكانها من قِصر القامة، متوسط أعمارهم ما بين 36 إلى 80 عاما، وللأسف.. لم يجد العلماء أي تفسير منطفي لهذه الظاهرة؛ مما أدّى إلى استحقاقها لقب: “قرية الأقزام”.

أما ما يجري على لسان أهل القرية وخصوصا شيوخها في تفسير هذه الظاهرة؛ أن مرضا خبيثا سُلِّط عليهم منذ أكثر من 60 عاما، وأغلب الفئات العمرية التي كان يُؤثر فيها.. هم الأطفال الصغار المتراوحة أعمارهم ما بين 5 إلى 7 سنين، حيث يتوقف جسدهم عن النمو بعد ذلك.

هذا فضلا عن بعض التفسيرات الأخرى الغريبة، من قبيل أن قِوى الشر والظلام غزت قريتهم؛ ومن يعتقد أن السبب في ذلك اللعنة التي حلّت عليهم من جرّاء الدفن غير اللائق لأجدادهم وآبائهم، إلى غير ذلك من التأويلات التي تنِمُّ عن جهل أصحابها.

من أغرب القُرى في العالم.. قرية الأقزام الصينية ! 1 11/3/2016 - 8:32 م
سكان قرية “يانغسي” الصينية

وعلى أيٍّ، وأيّا كانت الأسباب وراء تفشي هذا المرض، والذي انتشر بشكل كبير في الجيل القديم ـ من كبار السن في القرية؛ فإنه ظل بمنأى عن جيل الشباب في الوقت الراهن، وهو ما يُنبِئ بقُرب مغادرة ظاهرة التقزُّم لقرية “يانغسي” الصينية، وعودة الأمور لسابق عهدها.



اترك تعليقاً