قريباً في إنجلترا…ملعب كرة قدم مصنوع من “الخشب”

تعمل السلطات في إنجلترا بتوفير  مصادر الطاقة المتجددة اللازمة لبناء ملعب كرة القدم الخشبي وهو الأمر الذي من شأنه خفض انبعاثات الكربون مقارنة بالملاعب الأخرى في العالم.

قريباً في إنجلترا...ملعب كرة قدم مصنوع من "الخشب" 2 24/8/2020 - 9:26 م

قد يبدو هذا الأمر غريباً نوعاً ما، لكن مكتب هندسة معمارية وَضَعَ خطط إنشاء إستاد كرة قدم خشبي. وعند الانتهاء منه، سيكون هذا الملعب هو أول بناء من نوعه في العالم يُشيَّد فقط باستخدام تلك المواد.

وذكر موقع “ديلي جيك” الفرنسي أنه من المقرر بناء أول ملعب لكرة القدم مصنوع بالكامل من الخشب في ريف مقاطعة غلوسترشير الإنجليزية. وتولى مكتب المعمارية العراقية البريطانية زها حديد للمهندسين المعماريين (ZHA) تصميم هذا الملعب الفريد من نوعه.

قريباً في إنجلترا...ملعب كرة قدم مصنوع من "الخشب" 1 24/8/2020 - 9:26 م
صناعة ملعب من الخشب

وسيشهد إستاد إيكو بارك مباريات نادي فورست غرين روفرز لكرة القدم، وسيُشغَّل الملعب الذي يتسع لخمسة آلاف مشجع بواسطة مصادر الطاقة المتجددة، وبالتالي سيكون الأقل إصداراً للكربون في العالم.

إن مكتب زها حديد للمهندسين المعماريين وفورست غرين روفرز يسعيان بكل بساطة جعل ملعب إيكو بارك أكثر ملاعب كرة القدم خضرة في العالم. ونذكر أن هذا النادي لكرة القدم يُعتبر بالفعل “النادي الأكثر خضرة في العالم”. فاللاعبون في الفريق نباتيون، وخلال المباريات، لا يُباع طعام سوى للنباتيين فقط.

وذكرت مجلة Dezeen البريطانية للمعمار والتصميمات أن الإستاد قد حصل للتو على رخصة بناء، بعد المحاولة الأولى التي باءت بالفشل في يونيو 2019. وللحصول على هذا التصريح، كان على مكتب زها حديد تعديل الخطط الأولية الخاصة بالإستاد من أجل وضع حد للمخاوف المتعلقة بالتعويض عن الحقول الخضراء التي سيتم استغلالها أثناء بناء الإستاد. وكذلك عُدِّلَت خطط المرور خلال أيام المباريات لتجنُّب المخاوف المتعلقة بإثارة الضوضاء ومشاكل الازدحام.

ملعب أخضر من الألف إلى الياء

صارت خطط بناء الإستاد تتوافق الآن مع جميع متطلبات السلطات المحلية، وسيبدأ البناء قريباً. ومثل معظم أعمال المكتب المعماري، سيكون تصميم الإستاد عبارة عن منحنيات، مع جميع مكوناته تقريباً من الخشب غير المصبوغ. وسيُصنَّع كل عنصر أيضاً من الخشب الطبيعي بما في ذلك أعمدة الأسقف، والأطر.

وللمضي قدماً في إنشاء الملعب الأخضر، سيُغطى الملعب بغشاءٍ شفَّاف. وسيسمح هذا للعشب بالنمو في ضوء الشمس، وسوف يقلل من الظلال التي يمكن أن تصرف انتباه اللاعبين أثناء المباراة. إن زها حديد، المهندسة المعمارية وراء هذا العمل المبتكر بيئياً، كانت أول امرأة تحصل على جائزة Pritzker، وهي الجائزة الأكثر شهرة في الهندسة المعمارية.