قررت مراقبه منزلها بالكاميرات وكان هذا سبب في تقربها إلى الله

اليكم ما يحدث بسبب كثره الكاميرهات من قبل الشركان والمؤسسات وكذلك المستخدمين لأجهزه الرقابه في اى مكان، فتاه قررت أن تراقب منزلها بالكاميرات، وكان الهدف من ذلك هو القبض على اللصوص أو المجرمين من خلال كشفهم عبر الأجهزه الرقابيه الكاميرات، ولكن أتت قصه تلك الفتاه التي ادهشت الجميع، فقد قامت الفتاه بتثبيت كاميرات في نزلها بشكل جيد في أكثر من مكان بداخله وقالت انها تريد تسجيل كا ما يحدث في المنزل ولكن سرعان ما شعرت بالخوف من تلك الفكره ولماذا تخاف من تلك الفكره.

نجوم مصريه

وكان الجميع مشتاق إلى تلك الكاميرات لؤيتها وهى تسجل ولكن فجأه قالت انا اشعر بشعور يخيفنى وغريب وكأن تلك الكاميرات هذه تريدنى وحدى ولا ترى غيرى، وجاء تفكيرها أن الكاميرات وهى تصورها تبتسم وتقول لها انا أعلم فيما تفكرين به ولكن الأمر قد اختلط عليها بالجنون هكذا، ومن ثم قالت هذه كاميرات لا تعقل وهى ما الا مجرد جماد، ولكنها ظلت مرتعبه ومن ثم اتصلت بصديقتها ولم تقدر على اكمال الحديث معها، وقالت الفتاه انها ظلت في رعب وقلق وخوف إلى أن وجدت نفسها ذاهبه لكى تتوضا وتصلى، وكنت أبكى وانا اصلى وشعرت اننى لأول مره في حياتى أصلى وانا ارى اننى بين يدى المولى عزوجل، وبعدها لم اخاف من تلك الكاميرات وقررت أن انزعها ن البيت ولا اريد مساعده في تسجيل شيء بمنزلى فكل ما افعله هناك ملكين على كتفي يكتبونه ملك على اليمين وملك على يسارى، ولكن اجمل ما حدث لى أن فكره الكاميرات هى الفكره التي جعلتنى اتقرب إلى الله عزوجل وخوفي من فعل ما لا يرضاه الله جل جلاله.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.