قبائل الهونزا متوسط أعمارهم 100 عام ونساء تلد فى السبعين

قبائل الهونزا، أو هنزه هى قبائل تسكن وادى يقع بالقرب من سلسلة جبال قراقرم شمال باكستان، ويقع هذا الوادى فى غلغت بلتستان، وهى منطقة تشتهر بمناظرها الطبيعية الخلابة، وجبالها العالية، حيث تقع بالقرب من ثانى أعلى قمة بالعالم  (قمة جبل كى -2) بعد قمة إفرست، ولذلك هى منطقة جذب سياحى، وخصوصا لمتسلقى الجبال ويكيبيديا.

قبائل الهونزا ، هنزه ، قبائل الهونزا المعمره ، شعب الهونزا ، قبيلة الهونزا المسلمة المعمره

قبائل الهونزا أكثر الشعوب المعمرة فى وادى الخالدين

هونزا كلمة تعنى المتحدون فى جبهة واحدة كالسهام، ويتحدث شعب الهونزا لغة تسمى بروشسكى، وهم شعب مسلم ينتمون إلى المذهب الشيعى، وبالتحديد إلى الطائفة الإسماعيلية، ويشتهر شعب الهونزا بأنهم شعب معمر قد تصل أعمارهم إلى 145 عاما مع الإحتفاظ بالصحة والنشاط واللياقة البدنية حتى بعد المائه حتى أنهم يلقبون بوادى الخالدين، وذلك لطول أعمارهم، ويبلغ عدد السكان فى هذا الوادى نحو 90 ألف نسمة.

يقال أن متوسط أعمار الهونزا 100 عاما ويصل نسبة كبيرة منهم إلى 150 عاما، ويستطيع النساء الحمل، والولادة إلى أكثر من سبعين عاما، ويتمتع الرجال بقوة بدنية خارقة حتى سن ال 100 فيمكنهم القيام بالأعمال البدنية الشاقة فى هذا السن، فحياتهم بدائية ليست لديهم الوسائل التكنولوجية الحديثة التى نستخدمها فى إنجاز الأعمال، ويفضلون الإستحمام بالماء البارد، حتى فى فصل الشتاء، ويسيروا عراة على الجليد.

إقرأ أيضا : حفل زفاف فى أعماق البحار لشاب مصرى يحلم بأطول غطسة فى التاريخ

  كيف دخل الإسلام جزر المالديف وأصبح الدين الوحيد للدولة

أسرار الصحة والشباب الدائم لقبائل الهونزا

ومن الغريب أن شعب الهونزا لا يعرفون الأمراض التى يعانى منها باقى شعوب العالم مثل السرطان، والسكر، والضغط، وباقى الأمراض الباطنة التى يعانى منها أغلب شعوب العالم، ولم يسبق لأى فرد فى وادى الخالدين الإصابة بمرض من هذه الأمراض، ولا يعرفون من الأمراض سوى مرض إضطراب العين، وذلك لأنهم يستخدمون الطريقة البدائية فى طهى الطعام فيجلسون أمام النار فترة طويلة، أيضا لايشيب شعب الهونزا فمعظمهم فى شباب دائم، وقد ذهب الطبيب الإنجليزى روبرت مكاريسون إلى قبائل الهونز بعدما سمع عن مميزاتهم الخارقة، ومكث بينهم فترة حتى يتمكن من دراستهم، وقد توصل إلى السر الذى يميزهم عن غيرهم وكانت ملاحظاته كما يلى :

  • حياة شعب الهونزا البدائية ساعدتهم على المحافظة على قواهم البدنية، وعلى صحتهم الجيدة
  • قبائل الهونزا لايعرفون الشيكولاتة أو الحلويات لذلك هم لا يعرفون مرض السكر أو أمراض المعدة.
  • تعتمد قبائل الهونزا فى غذائها على المشمش المجفف.
  • الصنف الأساسى على موائدهم هو المكسرات، وخصوصا البندق واللوز.
  • يقوم شعب الهونزا بإستخلاص زيوت المكسرات لإستخدامها فى طهى طعامهم اليومى.
  • المصدر الأساسى للبروتين لديهم هو الألبان، والأجبان.
  • لا يتناولون اللحوم مطلقا.
  • يتجنب شعب الهونزا إستخدام السكر، والملح، والخبز.
  • لا يوجد لديهم أغذية معلبة ولا يعرفونها.
  • الخضار والفواكه صنف أساسى بشكل دائم على موائدهم.
  • لا يتناولون كميات كبيرة من الطعام، ويتناولون وجبتين فقط فى اليوم.
  • يصومون كل عام فى فصل الربيع 7 أيام متواصلة لا يتناولون فيها سوى الماء والعصائر الطبيعية فقط.
  • الرضاعة للأطفال فى هذه القبيلة ثلاث أعوام متواصلة مما يساعد فى تكوين بنيتهم القوية.
  • يمارسون رياضة اليوجا ببراعة ويعرفون أهميتها للجسم والعضلات.
  • يمارسون التأمل ويعرفون أهميته للجسم والروح والعقل.
  • يمارسون رياضة المشى يوميا.
  • يحرصون على الضحك بصفة مستمرة.

ويختلف البعض فى أصل شعب الهونزا، فالبعض يقول أنهم من نسل جيش إليكجينت دار الذى جاء إلى هذه المنطقة فى القرن الرابع، ويقول البعض الأخر أنهم من نسل أحد الجيوش التابعة للإسكندر الأكبر وضلت طريقها فى جبال الهيمالايا، وإستقرت فى هذه المنطقة.