عمل إنساني وأخلاقي في نفس الوقت لبريطانيتان تخيطان سترات للدجاج من أجل حمايته من البرد القارس

تبادرت في أذهان امرأتان بريطانيتان فكرة لحماية أجساد الدجاج الضعيفة، حيث عملتا على القيام بخياطة سترات صغيرة الحجم من أجل حماية الدجاج من الطقس البارد.

عمل إنساني وأخلاقي في نفس الوقت لبريطانيتان تخيطان سترات للدجاج من أجل حمايته من البرد القارس 1 24/11/2015 - 9:11 م

تقوم الأم آن وابنتها نيولا كوندون، بإيواء ما يقارب 60 دجاجة أغلبيتها كان يعيش في أقفاص متزاحمة مع بعضها البعض، لزيادة إنتاج البيض، ما أدى إلى عدم تأقلم الدجاج مع الجو بعد هجر أصحابها لها.

و كان هذا هو الحل الوحيد منهما، للحفاظ على أجساد الدجاج من البرد، بتدفئة أجسامها عن طريق خياطة سترات لها دون اللجوء إلى توفير المأوى، والمحافظة في نفس الوقت على حركتها الطبيعية.

و حسب ما قالت نيكول، فإن خياطة سترة واحدة لا تأخذ الكثير من الوقت قرابة نصف ساعة، كما ذكرت بأن على الناس معرفة الظروف القاسية التي تعيشها هذه الفئة من الطيور وبالخصوص تلك التي لا يغطي جسمها كثير من الريش بعد التحرر من الأقفاص.

و لاقت هذه المبادرة الطيبة من السيدتان، لإنقاذ عدد كبير من الدجاج من الموت بسبب البرد، طلبات شراء كثيرة لسترة الدجاج. وأضافت نيكول أن جميع الأموال التي دفعت في شراء هذه السترات للدجاج تم تحويلها جميعا إلى الأيتام المصابين بمرض الإيدز في جنوب إفريقيا لعلاجهم بها.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.