عجوز يحاول محامي خداعها والقدر يسبقه

قصة رائعة ومؤثرة ولم يتخيل أي شخص نهايتها، كانت هناك إمرأة عجوز كبيرة السن فرنسية الجنسية تدعى “أوجيني بلاتشار” بلغت 90 عام من عمرها في سنة 1965م توفي عنها زوجها وكذلك إبنتها وحفيدتها وكانت تعيش في شقتها لوحدها تماماً التي توجد في مدينة باريس، ولم تلق أي إهتمام أو عناية من أي شخص، وفي يوم عرف أحد المحامين قصتها فعرض عليها مساعدتها بأن يدفع لها 2500 فرنك ” شهرياً” وفي المقابل تكون شقتها ملكه بعد موتها، فوافقت على هذا العرض فعلا واتخذوا جميع الإجراءات التي تضمن للعجوز حقها من المحامي.

عجوز يحاول محامي خداعها والقدر يسبقه 1 8/9/2015 - 3:30 ص

كان المحامي يظن أن العجوز لن تعيش أكثر من عامين، وبذلك ستصبح شقتها ملكه بمبلغ بسيط وسيكون هو الفائز، ولكن ما حصل لم يتوقعه أحد فكان ما ظنه على العكس تماماً.

عاشت العجوز إلى أن بلغت عمر 122 عام، وأصبح المحامي طوال ال30 سنة يدفع المبلغ المتفق عليه شهرياً والأغرب من ذلك أن المحامي أصيب بالسرطان وتوفي قبل المرأة العجوز، وبذلك لم تخسر العجوز شقتها إلى جانب ما أخذته طيله الثلاثين عام من النقود.

الواقع لن يستطيع تخيله أحد، فالواقع يغلب جميع التوقعات.

مات المحامي وبقيت العجوز…


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.