ظاهرة فلكية تتكرر 13 مرة كل قرن .. حدث فلكي نادر يمكن رؤيته من كل مكان في الـ11 نوفمبر المقبل

عشاق متابعة الظواهر الطبيعية، على موعد مع حدث فلكي نادر يمكن رؤيته من كل مكان من الأرض تقريبًا، وذلك في الـ11 من نوفمبر الجاري، حيث سيمر كوكب عطارد أمام الشمس، وهذه ظاهرة فلكية تتكرر 13 مرة فقط في كل قرن “100 عام”، وسوف يكون بمقدور علماء الفلك رؤية هذا الحدث النادر من الأرض الذي لن يتكرر قبل عام 2032، وهو رؤية أقرب كواكب المجموعة الشمسية إلى الشمس



عطارد نقطة سوداء على قرص الشمس

وأوضح العلماء أن عطارد غالبًا ما يدور حول الشمس بمسارات مختلفة عن الأرض، وبالتالي سيكون حدث نادر التكرار أن يقع الكوكب الصغير بين الأرض والشمس، وسيكون مرئيًا من الأرض على شكل نقطة سوداء صغيرة بحجم لا يزيد عن 0.5 % من حجم الشمس.
وحول هذا الحدث الفلكي المنتظر قالت إدارة الطيران الأمريكية ” ناسا” : أن “السماء ستتيح عرضا ممتازا في 11 نوفمبر، عندما يعبر عطارد أمام الشمس، حيث سيمكن رؤيته من الأرض”، وأضافت : ” من وجهة نظرنا على الأرض، لا يمكننا أن نرى عطارد والزهرة يتقاطعان أمام الشمس. لذلك فهو حدث نادر لن ترغب في تفويته!”.



كيف يمكن رؤية حركة عطارد؟

في الموعد المرتقب يمكن لكل شخص وفي أي مكان على الأرض رؤية عطارد كبقعة سوداء صغيرة تتحرك عبر قرص الشمس ببطء، وينصح العلماء باستخدام معدات واقية من أشعة الشمس حتى لا تتاذى الأعين، وكون عطارد صغير لدرجة يتطلب استخدام مناظير أو تلسكوب مع مشح شمس لرؤيته، بعكس كوكب الزهرة فعند عبوره يكفي رؤيته بالعين المجردة لأنه يبدو كوكب كبير.



قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد