ظاهرة انين السماء تحدث مجدداً في المغرب العربى..فيديو

حدثت في عام 2008، ظاهرة غريبة عجز العلماء عن تفسيرها حتى الآن,وهذه الظاهرة عبارة,عن سماع اصوات غريبة قادمة من السماء,عرفت باسم,

ظاهرة انين السماء تحدث مجدداً فى المغرب العربى

همهمة السماء

و

ابواق السماء

و

انين السماء

و

صراخ السماء

كانت بداية هذه الظاهرة الغريبة كما ذكرنا في عام 2008 في عدة مناطق مختلفة حول العالم,واستمرت حتى عام 2013,ثم توقفت فجأة,لكنها حدثت مجدداًعام 2015 في كندا.

المرة الأولى التي حدثت فيها هذه الظاهرة,كانت في جمهورية بيلاروس الشعبية عام 2008,حيث بدأ السكان في سماع اصوات غير مفهومة قادمة من السماء,وكانت تسمع على بعد 40 ميل,ولم يتمكن احد من معرفة مصدرها أو اسبابها.

ومنذ أن بدأت هذه الظاهرة عام 2008,في بيلاروس,انتشرت بشكل مفاجئ، حيث سمعت فى,النمسا,اوكرانيا,المانيا,كندا,تكساس,الولايات المتحدة,المكسيك,مصر,روسيا,العراق,السعودية,وفي منا طق اخرى,واستمر سماع تلك الأصوات حتى العام 2013,بعدها توقفت هذه الظاهرة ولم تسمع مجدداً حتى عام 2015.

في شهر مايو عام 2015,تم تسجيل هذه الأصوات من جديد في كندا وبالتحديد في منطقة كولومبيا البريطانية بكندا,الأصوات التي تسجل اثناء حدوث هذه الظاهرة,تشبه احيانا صوت النفخ في بوق أو قرن واحيانا تشبه صوت الآنين أو الصراخ واحيانا اخرى تشبه صوت الهدير المرتفع واحيانا تشبه صوت قرع الأجراس.

وقد عادت هذه الظاهرة للحدوث مجدداً مع بداية هذا العام 2016,حيث سجلت تلك الأصوات ليلة امس الأحد في مدينة طنجة بمراكش في المغرب العربى,وسمعت أيضاً في الدار البيضاء,اكادير,مراكش,طنجة,فاس، وذلك وفقا لمصادر صحفية مغربية,كما انتشرت الفيديوهات التي توثق هذه الظاهرة العجيبة على صفحات الفيس بوك المغربية,ولم يتم التعرف على مصدر تلك الأصوات، التي اطلق عليها اسم،

ظاهرة انين السماء

,كما سنشاهد في الفيديو.

بعض الناس ربطو بين تلك الظاهرة والمخلوقات الفضائية,والبعض ربطو بينها وبين التجارب النووية,وايضاً مشروع الشعاع الأزرق,كما قال اخرون انها من علامات الساعة,وانها دليل قوى على اقتراب نهاية العالم,لكن حقيقة هذه الظاهرة ما زالت مجهولة حتى الآن.

الجدير بالذكر,انه في عام 2012، نشرت مجلة ديسكفرى العلمية على موقعها الالكترونى,مقال مفصل عن تلك الظاهرة,واوضحت في المقال,ان كوكب الأرض كباقى الكواكب يصدر عنه اصوات طبيعية,تسمى الضجيج الخلفي أو الطبيعى,لكن تلك الأصوات ذات ترددات منخفضة دون مستوى سمع الانسان وبالتإلى لا تدركها الأذن البشرية.

هذه الترددات بالإضافة إلى ترددات راديوية اخرى الناتجة من مصادر مختلفة كأجهزة الاتصالات,يمكنها السفر لمئات الأميال,كل تلك الأصوات يمكن سماعها على شكل ضوضاء لكن عن طريق التقاطها بأجهزة معينة تحول الأمواج الراديوية إلى اصوات مسموعة.

لكن المقال أكد، على أن الأصوات التي تصدر عن ظاهرة أنين السماء أو همهمة السماء,تظل مجهولة المصدر والسبب,واكد العلماء انها ظاهرة غريبة لم تحدث سابقاً ومن الصعب تتبعها وتحديد مصدرها والوقوف على اسبابها.

فيديو اخر لظاهرة انين السماء في المغرب

لمشاهدة الفيديوهات القديمة لظاهرة

همهمة السماء

من خلال هذا

الرابط.