طفل يتسبب بلعبه في سجن والدته 6 شهور كاملة!

تم القبض على امرأة تسكن بمجمع سكني مغلق بمدينة سكرامنتو-كاليفورنيا ومحاكمتها بالحبس لمدة ستة أشهر بتهمة ترك ابنها البالغ من العمر 4 سنوات يلعب وحيدا في ملعب المجمع السكني الذي يبعد 120 قدم من منزلها. وقد تم اتهامها بعد أن شهد اثنين من الجيران الصبي، توماهوك هندرن، يلعب وحيدًا في الملعب ثم ذهب خارجًا ليطلب منهم العودة إلى منزله. قام الجيران باستدعاء رجال الشرطة، وقامت خدمات حماية الطفل باصطحاب الطفل معهم. قالت النيابة أن سونيا هندرن ستعرض الآن على النيابة لإثبات تهمة إهمالها وتعريض ابنها للخطر عمداً.
في البداية تم محاكمة هندرن بتهمة الإهمال وتعريض الطفل للخطر، ولكن تم تخفيف الحكم إلى قضاء 30 يوما في السجن والبقاء تحت المراقبة لمدة سنة واحدة، لكنها رفضت، وتواجه الآن عقوبة أقصاها ستة أشهر في السجن وثلاث سنوات تحت المراقبة.
يقول أحد الجيران “لقد اعتقدت أنها ستحصل على تحذير فقط، لكن يجب عليها أن تتعلم من هذه التجربة، فماذا قد يحدث إذا ما تم اختطاف الطفل؟” من جانبها قالت هندرن “بالطبع أنا أحبه، وأفعل كل شيء من أجله، لقد أرضعته لمدة 28 شهرا وأنا ألعب دور الأب والأم كي أحميه”. لا شك من أنها تجربة قاسية بالنسبة إليها ولكن لابد من ردعها لتأخذ حذرها فيما بعد.

طفل يتسبب بلعبه في سجن والدته 6 شهور كاملة! 1 5/12/2015 - 9:29 ص

قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.