طفلين يحيرون أطباء العالم ” الطفلان الشمسيان ” يعيشون بالنهار فقط

طفلين لغز كبير، حير أطباء العالم فهم مثل أى أطفال يعيشون بالنهار، يأكلون يلعبون، ويلهون، وأول أن يحل الظلام وتختفي الشمس، يحدث لهم شىء غريب لم يحدث لأنسان قط، ولم يظهر حالات مشابهة لهم من قبل، فعند غياب الشمس يتغيبون الطفلين عن الحياة.

طفلان شمسيان

والطفلين هما صهيب أحمد (13 عامًا)، وشقيقه عبدالرشيد (9 أعوام)، وهما الآن تحت البحث والدراسة يعيشون في باكستان، ويقيمون الآن في مستشفى العاصمة ” إسلام أباد “، وقال عنهما أستاذ الطب في المعهد الباكستاني للعلوم الطبية “جاويد أكرم “، أنهم حالة غريبة جدا، ونادرة ولم يعرف لها سبب والا يوجد حل لها حتى الآن، ويقول عن حالتهم أنها تحدى كبير أمام الأطباء، حيث لابد من إيجاد سبب لعدم قدرة الطفلين لممارسة حياتهم ليلا.

فيصبح الطفلين في غيبوبة كاملة، والا يستطيعوا الحركة أو فتح أعينهم، والا يمارسون حياتهم الطبيعية بالمساء أبدا، وقد تم أخذ عينات من دم الطفلين وأرسالها، إلى الأطباء والعلماء في الخارج، حتى يبحثوا إذا كان دمهم به شىء غريب، أو ماسبب ذلك وأن والد الطفلين ووالدتهم وفي لديهم 6 أبناء من قبل ذلك، وهم أقارب من الدرجة الأولى، ويعيشون في غرب باكستان.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.