صور نادرة لآثار وبقايا اهل الكهف والذي تم اكتشافها بعد مئات السنين

تم اكتشاف الكهف الذي احتمى به الفتية اهل الكهف من بطش الحاكم الظالم  الذي حكم بلاد الروم منذ سنة 98 م وحتى 110 م، وذلك من قبل الباحث رفيق وفا الديجانى في عام 1963 ميلاديا حيث وجده اسفل معبد الخليفة الاموى عبدالملك بن مروان  ، وهو كهف يقع في جبل بنجلوس وهو يوجد قريبا من عمان  في دولة الاردن، وتبلغ مساحته حوالي 90 متر تقريبا.

صور نادرة لآثار وبقايا اهل الكهف والذي تم اكتشافها بعد مئات السنين 1 14/11/2015 - 10:06 م

شاهد معنا صورا متنوعة لكهف اهل الكهف

الكهف

الكهف

كلب اهل الكهف

و هذه صورة نادرة لفك الكلب الذي كان يرافق اهل الكهف ونام معهم بنفس الطريقة لينتهى به الحال ميتا معهم

صور اهل الكهف

و بالفعل فقد عثر على سبعة جماجم إضافة إلى جمجمة الكلب في داخل الكهف الذي تم اكتشافه في عام 1963.

عملات اهل الكهف

صور العملة التي وجدت مع اهل الكهف.

فتحات الكهف

و هكذا نرى كيف كانت الشمس تدخل إلى الكهف لتملأه نورا وضياء بحيث تعطى للكهف جو تهوية صحية دون أن تزعج النائمين الذين ناموا في داخل الكهف ثلاثمائة وتسعة سنوات ودون أن تصيبهم اي من الامراض بسبب نومهم المتصل لمدة ثلاثة قرون.

الكهف

جدير بالذكر أن عدد الشباب الذين هربوا من بطش الحاكم الظالم كانوا ستة من الشباب المؤمن الموحد بالله والذي رفضوا أن يشركوا بالله شيءا، وفي طريقهم اثناء الهروب انضم اليهم راعى غنم يعرف الطرق الجبلية جيدا ومعه كلبه.، وعرض عليهم أن ينضم اليهم وبالفعل اصبحوا سبعة شباب ومعهم كلبهم  كما ورد في القران الكريم.

هذا وقد وف الشيخ عمرو خالد من قبل أن قصة اهل الكهف خير مثل ليتعلم المسلمون معنى التوكل على الله وحسن الظن به، حيث قام بتجربة فعلية  بالنوم في داخل الكهف وهو مسدود الباب واغلق جميع الانوار ليكتشف أن بالكهف فتحات خلقها الله سبحانه وتعإلى خصيصا من اجل امداد الشباب بتهوية طبيعية وصحية لتحفظهم كل هذه السنوات.