شاهد معنا اخطر صور سيلقي مع تمثال المسيح وما السبب لالتقاطها

منذ عام 2012 اعتاد الشاب البرازيلي ثياجو البالغ من العمر 27 عاما، وهو يعمل مصورا، على التقاط صور خطيرة ابهرت العالم، ولكن هذه المرة تمادى في الامر وبلغ إلى اقصى مدي في الجنون، حيث قام ثياجو بالوقوف فوق تمثال المسيح الشهير في ريو دي جانيرو، في دولة البرازيل.

شاهد معنا اخطر صور سيلقي مع تمثال المسيح وما السبب لالتقاطها 1 20/3/2015 - 10:31 ص

سليفي صور
تمثال المسيح الشهير في ريو دي جانيرو

وبالطبع فقد لزم قبل التصوير الحصول على موافقة السلطات البرازيلية أولا، لكي يستطيع تسلق التمثال بهذ الشكل، وذلك لأن هذا التمثال يعد أثر ديني هام، فقام ثياجو بالتسلق حتى استقر به المقام على فك النصب والبالغ ارتفاعه 124 قدما (41 مترا) ليحصل ثياجو على صور رائعة تستحق بالتأكيد هذا الجهد من وجهة نظر ثياجو.

اخطر سيلفي

ولقد استخدم ثياجو كاميرته من طراز جوبرو وطائرة بدون طيار لالتقاط الصور السيلقي متماوجة عديدة تظهر فيها مدينته مع النصب التذكاري الشاهق الارتفاع للسيد المسيح ليلتقط صورا مميزة مبهرة.

gallery-preview

ويضيف ثياجو أنه اعتاد التقاط الصور السيلقي الجريئة والمختلفة منذ اشترى هذه الكاميرا في عام 2012، وهو يشعر بالمتعة الكبيرة عندما يلتقط صور لا يستطيع أحد أن يلتقطها، وقد صرح ثياجو أن ردود الفعل على الصور كانت كلها إيجابية جداً واتخذ منه البعض مثلا أعلى ومصدر إلهام، ولكن آخرين اعتبروه مجنونا تماما لما قام به.

و عندما يتساءل البعض عن سر مهنته وما العمل الذي يقوم من أجل لقمة العيش..؟.. يجيب ثياجو على هذه النقظة قائلا: إنه يستمتع بحياته إلى أقصى حد مع هذا التصوير المتطرف الذي يقوم به ويبهر به الناس بما يقدمه.

ويصف ثياجو شعوره عندما كان اعلى تمثال السيد المسيح قائلا: إنه شعور لا يستطيع وصفه بالكلمات، فعندما نظر إلى أسفل شعر أنه في عالم مختلف تماما بعيد عن عالمنا الذي نعيشه، فالشعور بأن العالم تحت اقدامك هو شعور فاق كل تصوراته.

ويؤكد ثياجو على حبه الدائم للاستكشاف والذهاب الي الاماكن المرتفعة، أما الصور السيلقي فقد اعتبرها ثياجو مجرد مكافأة لنفسه على الفكرة الجريئة والمغامرة المذهلة.

صورة خطيرة

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.