شاب يستيقظ من الموت بعد 3 ساعات من إعلان وفاته

قصة غريبة نشرتها قناة CitizenTV الكينية، اليوم السبت، عن عودة شاب إلى الحياه بعد 3 ساعات من وفاته، وكان يصرخ أثناء تشريح جثته.

شاب يستيقظ من الموت بعد 3 ساعات من إعلان وفاته

استيقظ الشاب الكيني، المسمى “بيتر كاجون”، البالغ من العمر 32 عامًا، من الموت بعد 3 ساعات من إعلان وفاته من قبل الأطباء، حيث نهض وصرخ من الألم أثناء تشريح جثته.

وفقًا للتفاصيل المنشورة، أُصيب بيتر كاجان بمرض في المعدة ونقلته أسرته إلى المستشفى بعد إغماءه في منزله في 24 نوفمبر.

وأكد الفريق الطبي لأسرته أن المريض توفي قبل وصوله إلى المستشفى.

قال دينيس لانجات، عم كاجون، لـ CitizenTV إن الموظفين “فحصوا بطريق الخطأ” المريض قبل إعلان وفاته.

بعد ثلاث ساعات من إعلان وفاته، نُقل بيتر كاجان على الفور إلى مشرحة المستشفى وشرع طاقم المشرحة في إجراء تشريح للجثة كجزء من عملية الحفاظ على الجثة.

قام أحد عمال المشرحة بشق الساق اليمني وذلك لبث مادة الفورمالين، لكن بيتر كاجان استيقظ وهو يصرخ من الألم واستعاد وعيه فجأة وبدأ بالنحيب من الألم.

تم إرسال الطاقم إلى طبيب متخصص في الأمراض النفسية والعقلية من أجل سلامتهم، حيث كانوا يعتقدون أن الرجل الميت قد بعث من الموت.

أعيد بيتر كاجان لاحقًا إلى قسم المصابين بالمستشفى وتلقى الرعاية، وأثناء تلقيه العلاج، قال للصحفيين إنه “سعيد لكونه على قيد الحياة وتعهد بتكريس حياته لخدمة المحتاجين و المرضى”.

عائلته “بيتر كيجين” تطالب بمعاقبة الفريق الطبي وتتهم المستشفى بالإهمال في علاج المرضى.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.