سيمو هايوها القناص الملقب بالموت الأبيض

مزارع وصياد فنلندي ولد في 17 ديسمبر عام 1905 م، كان صياد ومزارع بسيط يعيش على حدود فنلندا وروسيا حيث تحول إلى قناص أسطوري أطلق عليه الجيش الأحمر السوفيتي الموت الأبيض وقد حطم كل الأرقام القياسية المسجلة في وقت الحرب الباردة.

ففي مدة 100 يوم تمكن من قتل 500 جندي من جنود الجيش الأحمر بمتوسط 5 قتلى يومياً.

وكان يتربص بهم في وقت الفجر في زي تنكري أبيض وسط الثلوج في حرارة أقل من 30 إلى 40 تحت الصفر.

«الموت الأبيض» هو اللقب الذي أُطلق على القناص الفنلندي، لأنه احترف التخفي في الثلج، ليبدو كقطعة منه مع ردائه الأبيض، لدرجة أنه أثار جنون السوفييت بسبب الأساليب التي كان يتبعها في قنص الأعداء، انطلاقًا من التخفي في ملابس بيضاء، مرورًا بالاعتماد على أساليب خاصة لتقليل حجم الثلج المتناثر جراء إطلاق الرصاص من بندقيته، كما عرف عنه ابتلاعه لكميات من الثلج خلال عمليات القنص بهدف منع أي انبعاث للبخار أثناء تنفسه.

وقد وضع السوفيت قتله كأولوية وتم تكليف قناصة وجنود مشاة للبحث عنه وقتله ولكنهم فشلوا بشكل متكرر، لكن في مارس 1940 م تمكنوا أخيراً من إصابته بطلقة متفجرة أصابته في الجزء السفلي من فكه ودمرت تقريباً نصف وجهه كما في الصورة التالية.

لكن مع ذلك لم يمت وبالرغم من تلك الإصابة الشديدة تمكن من النجاة وعاش حتى رأى نهاية الحرب وتعافى بشكل كامل من الناحية الصحية طبعا مع وجود تشوه واضح في وجهه، ومات هايوها في 1 أبريل عام 2002 م عن عمر يناهز الـ96 عاماً.

المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.

تعليق 1
  1. غير معروف يقول

    معلومات تضيء زوايا تخفي أسرارا من الماضي .. شكرا. م. خفيف