سيدة هندية توفي زوجها في المدينة المنورة وعند البدء في إجراءات الدفن وجدوها تضحك!

يتفاود العديد من الحجاج إلى المدينة المنورة من جميع بقاع الأرض، ودائما ما نسمع عن وفات أحد الحجاج في المدينة المنورة وهذا أمر عادي فكل مقدر له أين يموت، فكم هو رائع أن يتوفاه الله في هذا المكان الطاهر، لكن في خبر غريب من نوعه عند وفاة حاج هندي بالقرب من المسجد النبوي الشريف وجدو زوجته تضحك عند البدأ في اجراءات الدفن مما أثار الدهشة عند الجهات المختصة ليقوموا بفتح التحقيق معها لمعرفة السبب الذي جعلها تضحك بهذا الشكل.

سيدة هندية توفي زوجها في المدينة المنورة وعند البدء في إجراءات الدفن وجدوها تضحك! 1 18/6/2015 - 5:49 م

 
قالت صحيفة عكاظ أنه عند سؤال الزوجة عن سبب ضحكها وعدم حزنها على موت زوجها، قالت لهم أن زوجها كان يعمل يوميا ليأمن السكن لعائلته وأبنائه، وعند تحقيق مراده ظهرت أسمائهم في لائحة الحجاج لهذا العام فقرر الزوج بيع المنزل ليستطيع تأمين تكاليف الحج.

 
قالت الزوجة أنها كان مخالفة الرأي لزوجها وأصرت على عدم بيع منزلهما الذي لطالما ضحى من أجل شرائه، إلا أنه قال لها إن الله سبحانه وتعإلى سيعوضنا بسكن أحسن منه، والآن هو انتقل إلى جوار الله وبدله الله بسكن أفضل من سكنه، حيث توفاه الله في مدينة الرسول صلى الله عليه وسلم التي لطالما كان يحلم بزيارتها، والآن أصبح جسده يسكن في هذه المدينة الطاهرة إلى قيام الساعة.

 
أسئل الله سبحانه وتعإلى أن يرزقنا الخاتمة الحسنة ويتوفانا وهو راض عنا.