سماء بريطانيا تضئ فجأة بسبب نيزك ضخم يسقط من السماء.. حوار صاحب الصورة مع الصحيفة البريطانية “ميرور”

بمحض الصدفة قام رجل بريطانى بالتقاط صورة لنيزك ضخم وهو يسقط من أعلى السماء، وهذا حينما كان يعمل على تصوير مناظر خلابة للطبيعة في بريطانيا على ضفاف بحيرة “لوتش نيس”.

كانت بداية الأحداث قيام جوبسماكد جون ماكدونالد بريطاني الجنسية ويناهز من العمر الـ42 عام بنزهة سيراً على الأقدام في ليلة صافية، شاهد عن طريق الصدفة نيزك يسقط من السماء فالتقط له صورة، ويذكر بأن السكان المحليين بالمنطقة دب الذعر فيهم بسبب ما نتج من النجم المتوهج من ضوء شديد مما جعلهم يتصلوا بقوات خفر السواحل للتبين عن هذا الأمر.

حيث أن جون يقطن على مقربة من البحيرة البريطانية “لوتش نيس” وهو يعمل مرشد سياحي، وبواسطة ما يملكه من كاميرا صاحبة الدقة المتناهية قام بتصوير النيزك في لقطة فريدة من نوعها,

و في تصريح لجون من الصحيفة البريطانية “ميرور” قائلاً: في تلك الأيام الماضية القليلة كان الطقس في هايلاندز جميل، والسماء كانت صافية جداً وهذا في نهاية الأسبوع أثناء يوم العطلة، وهنا قررت أن أقوم بالذهاب في نزهة خلوية لألتقاط عدد من الصور أقوم برفعها بعد ذلك على موقعى الخاص الإلكترونى، وبالفعل جهزت آلة التصوير التي أملكها لهذا الغرض.

و جون مضيفاً: أن المشهد الذي رأيته لا يمكن رؤيته غير مرة في الحياة، ولهذا أعتقد بأنى محظوظ جداً لسقوط النيزك خلال التقاط صورة للطبيعة وحقاً كانت صورة خيالية بالنسبة لى.

و تلك كانت أول مرة أشاهد نيزك يسقط من السماء مما جعل دهشتى تثار، لأنه نادراً ما يرى الشخص نيزك ولكن أن يلتقط صورة عن طريق الكاميرا للنيزك الساقط المتوهج هذا الشئ الذي لا يصدقه العقل.

و طبقاً لما نوهت عنه الصحيفة البريطانية “ميرور” بأن ما يزيد عن الـ100 طن من النيازك بمختلف أحجامها تستقبلهم الأرض يومياً والعديد منها لا نراه والبعض منها خلال سقوطه يضئ السماء، وبعض في رحلته إلى الأرض يحترق.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.