ديلى ميل تثبت بالحقائق التاريخية أن “مصر أم الدنيا”

في سبق صحفي جديد لجريدة “ديلى ميل” البريطانية كشفت مجموعة من الأبحاث أن مصر هي أم الحضارات والتي خرج منها الإنسان البدائي الأول الذي غزا العالم وأنتشر في الكثير من القارات بعد ذلك، وقد كشفت الجريدة عن الأبحاث التي قد أنتجت أن جنس هومو الشهير قد خرج من مصر في بداية العصور من أكثر من 55 الف عام.

ديلى ميل تثبت بالحقائق التاريخية أن "مصر أم الدنيا" 1 21/2/2016 - 3:13 ص

* جنس هومو “HOMO”

– هو جنس يندرج تحت الفصيلة ألأناسيه والتي يطلق عليها علماء الوراثة فصيلة القردة العليا في عالم التصنيف الحيوي بحيث يتفرع منه الإنسان الحديث وكلمة هومو باللغة اللاتينية تعنى إنسان وقد أكد العلماء على انقراض هذه الفصيلة ولم يتبقى منها سوى نوع الإنسان المعاصر المعروف به اليوم بالإنسان العاقل.

وقد صرح العلماء في القديم على أن جنس هومو خرج من القارة الأفريقية عن طريق باب المندب إلى شبة الجزيرة العربية ولكن أكدت الأبحاث الجديدة على خروج فصيلة هومو من مصر في البداية عن طريق شبة جزيرة سيناء بحيث تبين الدراسة على أن غالبية الأوروبيين والأسيويين المتواجدين حتى الآن مرتبطين وراثيا بالأشخاص الموجودين بمصر أكثر من ارتباطهم ببلاد أثيوبيا مما يثبت نظرية الخروج من شمال مصر عن طريق سيناء، حيث أكد العلماء على أن مصر هى البوابة الرئيسية التي خرج منها جنس هومو إلى أوروبا وأسيا قبل آلاف السنين.

ولكن تختلف جميع الأديان السماوية مع نظريات التطور للإنسان البدائي فكلنا نعلم أن الإنسان من صنع الخالق عز وجل وقد كرمة وأحسن تصويره وميزة على الكثيرون بعقلة وسلامة تفكيره حيث قال الله سبحانه وتعإلى في كتابة الكريم ومن وجهة نظري أن الانسان لم يكن فالنبي ادم كان انسانا كاملاً ثم تنوعت البشرية واختلفت في اشكالها وعقولها حتى وصلت إلى ما نحن عليه وما زالت تتطور.

إِنَّا خَلَقْنَا الْإِنسَانَ مِن نُّطْفَةٍ أَمْشَاجٍ نَّبْتَلِيهِ فَجَعَلْنَاهُ سَمِيعاً بَصِيراً {2} سورة الإنسان

لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ {4} سورة التين


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.