حلق الرؤوس وأكل الصراصير.. شركة صينية تُهين موظفيها بهذه الطرق عقاباً لهم


دائماً ما نجد الشركات والمؤسسات تعاقب موظفيها بالخصم من رواتبهم أو فرض غرامة كبيرة أو فصلهم من المكان إذا كان الأمر يستدعي ذلك، لكن ماحدث في شركة صينية أمر غريب ومهين ومثير للدهشة والشفقة على عامليها أيضاً.

قامت شركة صينية لترميمات المنازل، تقع في إقليم “قويتشو” بجنوب غرب البلاد، بتنفيذ عقاب على بعض الموظفين المقصرين في عملهم، وأجبرتهم على شرب البول وأكل الصراصير.

و قامت الشركة بتنفيذ تلك الأساليب المهينة أمام كل الموظفين في الشركة، وتداولت وسائل الإعلام فيديوهات وصور للموظفين أثناء إجبارهم على ذلك، ومن المثير للدهشة أن الموظفين قاموا بذلك ولم يتركوا الوظيفة ولكن منهم من رفض ذلك تاركاً المكان للأبد.

واضطر بعض الموظفون إلى حلق رؤوسهم تماما، ومنهم من جُبِر أن يشرب ماء من المرحاض ومع ذلك خصموا مرتباتهم أيضا.

وقامت الشركة بمعاقبة العاملين الذين لم يلتزموا بالزي الرسمي، عن طريق فرض غرامة مالية قدرها 50 يوانا (7.20 دولار).

أثار ماحدث في هذه الشركة الغضب على سائل التواصل الإجتماعي، وكانت آراء الناس واحده وتُجمِع على أن ليس من الإنسانية أن يعاقب رب العمل موظفيه بهذا الشكل، وأبدى آخرون رأيهم أن يجب أن يتم التحقيق في ذلك، لأن ماحدث لهؤلاء الأشخاص له ضرر نفسي ومعنوي كبير، وأنه يمثل إهانة ومَذَلة لن يرضى عنها أحد.

وتم إعلان منشور على وسائل التواصل الإجتماعي من مكتب ” الأمن العام المحلي” ينصف على الآتى ” أنه تم إصدار الحكم على ثلاثة مديرين بالشركة بالسجن عشرة أيام بتهمة إهانة الموظفين”.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.