حالة غريبة من نوعها لإمرأة تُنجب طفلتين توأم من ابوين مختلفين

في ظاهرة غريبة من نوعها قامت إحدى السيدات بفيتنام بوضع طفلتين توأم من أبوين مُختلفين بإحدى المستشفيات ، ولكن لم ينتبه لهذه الواقعه غير الأب الذي شعر بحدوث إختلاف بين الطفلتين بعد الولادة.

توأم

نتيجة لتلك الشكوك التي راوضت هذا الأب قام هذا الرجل بإجراء اختبار الحمض النووى على الطفلتين، وذلك بعد أن شعر بإختلاف في الطفلتين مُنذ لحظة الولادة، حيث كانت إحدى الطفلتين سمينة وذات شعر مُجعد ولكن الأخرى كانت نحيفة ذات شعر أملس.

ذلك الراجل البالغ من العمر 34 عاماً أصبح في حيرة من أمر تلك الطفلتين لفترة دامت عامين، حتى دفعته شكوكه وضغوط عائلته إلى إجراء إختبار الحمض النووى على الطفلتين للتأكد من نسب الطفلتين إليه.

بعد أن قام الأب بإجراء اختبار الحمض النووى على الطفلتين ظهرت النتيجة بعد أيام معدودة، حيث أثبت اختبار الحمض النووى أن هذا الرجل أب لطفلة واحدة فقط من الطفلتين التوأم، فظن ذلك الرجل أن هُنالك خطأ في التحيليل مما دفعه الشك إلى التأكد مرة أخرى من التحليل لتأتى نتيجة التحليل كما كانت عليه من قبل بأن ذلك الرجل هو أب لطفلة واحدة فقط، بينما تأتى نتيجة التحاليل من جهة زوجته أنها هى الأم للطفلتين التوأم.

كانت نتيجة التحاليل بمثابة صدمة لجميع الحضور فكيف لهذا أن يحدث، فخرجت الزوجة عن صمتها لتُخبر زوجها بأنها قد أقامت علاقة عابرة مع رجل آخر.

علق الكثير من الأطباء على تلك الواقعة بأنها ليست بالحالة النادرة، ولكنها قد حدثت عشرات المرات في بعض الدول كهولندا والهند وأمريكا، حيث من الممكن أن يأتى جسم المرأة ببويضيتين صالحتين للتخصيب في نفس الفترة، حيث من الممكن أن يتم تخصيب كل بويضة بشكل مختلف عن الآخرى.

فمن الممكن أن تكون إحدى البويضات قد تم تخصيبها من الزوج أثناء فترة الجماع مع زوجته، كما أن البويضة الأخرى قد تكون حدث لها تخصيب بعد أن قامت الزوجة بعمل علاقة عابرة مع رجل آخر، مما نتج عن تلك الحالة ولادة طفلتين توأم من أبوين مُختلفين.