بالصور ثلاث منتجات مذهلة عرفها العالم صنعت في ظروف غريبة وغامضة

يوجد  كثير من المنتجات المتعددة والضروريةالتي لا يمكن للبشر الإستغناء عنها واصبحت أشياء لا يستطيعون التخلى عنها لما توفره لهم من وقت ومجهود كانوا يبذلونه من قبل وجود تلك المنتجات.

بالصور ثلاث منتجات مذهلة عرفها العالم صنعت في ظروف غريبة وغامضة 1 20/5/2015 - 1:00 ص

هذه المنتجات أو كما يطلق عليها أكتشافات واْخترعات لم يكن مكتشفيها أو مخترعيها يقصدونها هى  ولكن المكونات التي يستعملونها والتجارب التي يقومون بعملها تقودهم إلى تلك الأخترعات، والأبتكارات التي تعتبر ثورة في حياة الشعوب.

والمنتجات كما ذكرنا كثيرة وومتعددة وتشمل كل نواحى الحياة، كا الأدوية ومنها على سبيل المثال البنسلين, الأطعمة مثل تحويل الذرة إلى فيشار  أيضاً ملونات الطعام الطبيعية وتصنيعها لتسخدم بطريقة أمنة في الحلويات وغيرها.

والكثير من المنتجات مثل التليفون المنزلى إلى التليفون المحمول بكافة أشكاله، المصباح الكهربائى، الدراجة، القطار,السيارة، والكثير والكثير، ولكن سنتحدث عن ثلاث منتجات تم الوصول إليها   وكانت نتيجة أخطاء في تجارب العلماء عند أضافة مكونات لم تكن لها أصلا  ولم يقصدوها وخرجت للعالم ليستخدمها البشر فتحقق لهم السعادة والأمان.

والثلاث  منتجات المذهلة والضرورية التي عرفها العالم هى:

التيفال أو مادة التيفلون-الميكروييف- الزجاج الاْمن.

وكل منتج منهم كانت له قصة غريبة  وخطأ في تجربة سنتناولها كل على حدة.

التيفالْ

تيفال

.كان أحد خبراء شركة كيماويات يدعى “روى بلونكيت” يقوم بعمل تجارب وأبحاث كيميائية مهمةللشركة ففكر في دمج مادة TERAFLUOROETHYLEN  مع حمض “الهيدروليك ” وكان هدفه خلق مادة للتبريد، ثم وضع العناصر وقام بتخزين 15 كيلو جرام  في  إسطوانات  مضغوطة –بعد فترة، قام روي بفتح الأسطوانات ليجدها  فارغة فتعجب اْىن ذهبت محتوياتها كما وجدها ثقيلة.

كرر بلونكيت التجربة مرة أخرى بنفس العناصر فوجد غاز لونه اْبيض مترسب على جدار الإسطوانات  ملتصق بها بشدة وله قوة إنصهار كبيرة

أيضاً مانع  للصدا وا لتأكل سمى بلومير(polytetrafluoroethylene (PTFE.

والذي سماه روى بلونكيت  المخترع لتلك المادة بعد ذلك  ” بالتيفالون “وقام مهندس فرنسى عام 1954 بلصق التيفالون  على اْوانى للطهى  واصبحت مانعة للإلتصاق وهى الأوانى (التيفال).

الميكروييف.

ميكروييف

الميكروييف منتج لتسخين الطعام وطبخه في زمن قصير وقد انتشر الآن ويوجد في معظم بيوت العالم,واخترع في سنة 1945

كان “بيرسى “يعمل في شركة   ” Raytheon “وهى شركة اْمريكية تعمل في الدرسات الفضائية والدفاع الأمريكى وكان يقوم بتطوير ْاجهزة الردار حين وجد اْن قطعة شيكولاتة كان يحملها في جيبه قد ذابت فتعجب لذلك وبعد تفكير اْدرك اْن موجات الردار أو الراديوية هى التي تسببت في تلك الحادثة  ,فترك تجاربه وتوجه إلى تسليط الموجات  بطريقه مباشرة على الزرة فاصبحت فيشار والبيضة اصبحت مسلوقة، ومن هنا تم اكتشاف الميكروييف المنتج الاْكثر مبيعا في العالم.

الزجاج الأمِن

زجاج امن

وهو الزجاج  الأمِن الذي يدخل في صناعته البلاستيك فيجعله صلب

 عند  كسره ولا يتناثر بقطع صغيرة تؤذى الناس

كان اْحد الباحثين يجلس في منزله حين وقع كوب من الزجاج على الاْرض وتناثر الزجاج في كل مكان ووقع كوب اْخر كان متسخا وبه قطعة من البلاستيك لم يتناثر منه الزجاج مثل الأول من هنا تم اكتشاف اْلواح الزجاج المخلوط بالبلاستيك والذي يصنع من وجهات السيارات والعمارات الزجاجية.