تعرف على سبب رؤية الحمار للشياطين وعدم رؤيته للملائكة 

علمنا ووصانا رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما نسمع صوت الديك نسأل الله من فضله فأنه رأى ملائكة، وإذا سمعنا صوت الحمار نستعيذ بالله من الشيطان الرجيم لأنه رأى شيطان، وفي هذا الحديث من الأعجاز العلمي الذي أثبته العلماء في عصرنا هذا عن أختلاف قدرة الجهاز البصري لدى الحمار والديك.

تعرف على سبب رؤية الحمار للشياطين وعدم رؤيته للملائكة  1 30/12/2015 - 7:47 ص

حيث أن القدرة البصرية عند الحمار تجعله يستطيع رؤية الأشعة تحت الحمراء، فيمكنه رؤية الشياطين وحيث أن الشيطان من الجان وخلق من نار أى تصدر منه الأشعة تحت الحمراء، لذلك ترى الحمير الشيطان ولا ترى الملائكة،  أما بالنسبة لقدرة الجهاز البصري لدى الديك فيمكنه أن يرى الأشعة فوق البنفسجية والملائكة خلقها الله تعإلى من نور أى تصدر منها الأشعة فوق البنفسجية، لذلك يرى الديك الملائكة ولا يرى الشياطين.

وهذا يفسر لنا لماذا تهرب الشياطين عند ذكر الله تبارك وتعإلى فأن الملائكة تحضر في الأماكن الذي يذكر فيها أسم الله، فعند حضور الملائكة تهرب الشياطين لأنهم يتضررون من رؤية الملائكة، فإذا أجتمعت الأشعة فوق البنفسجية والأشعة تحت الحمراء في مكان واحد تتلاشى الأشعة تحت الحمراء.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

2 تعليقات
  1. Avatar of عمر عمار
    عمر عمار يقول

    سبحان الله ……هذا الموضوع يتكرر كل يوم على الفيس بوك ….. والمصيبة انكم تعتبرونه من الاعجاز ….وما سألتوش نفسكم ليش الديك لا يصيح كلما يرى انسان اليس على كتف كل انسان ملكين بكتبان حسنات الانسان وسيئاته …لماذا نسيء الى ديننا باحاديث لا يعرف صحتها بل تضفي الغباء على ديننا دين العقل
    اذا كان هذا الحديث صحيح فالاولى ان نطلب من الراسخون بالعلم العلماء المتمكنين من توضيحه والافضل ان لا نتداوله

  2. Avatar of عمر عمار
    عمر عمار يقول

    اتقوا الله في دين الله …سبحان الله ……هذا الموضوع يتكرر كل يوم على الفيس بوك ….. والمصيبة انكم تعتبرونه من الاعجاز ….وما سألتوش نفسكم ليش الديك لا يصيح كلما يرى انسان اليس على كتف كل انسان ملكين بكتبان حسنات الانسان وسيئاته …لماذا نسيء الى ديننا باحاديث لا يعرف صحتها بل تضفي الغباء على ديننا دين العقل
    اذا كان هذا الحديث صحيح فالاولى ان نطلب من الراسخون بالعلم العلماء المتمكنين من توضيحه والافضل ان لا نتداوله