التخطي إلى المحتوى
تعرف على الفرق بين القمر المتزايد والقمر المتناقص في بداية ونهاية الشهور الهجرية
تعرف على القمر المتزايد والقمر المتناقص

القمر، مقالنا اليوم عن كيفية التفريق بين أشكال القمر عندما يكون القمر قد بدء في التناقص في نهاية الشهور الهجرية أو أن يكون القمر متزايد في بداية الشهور الهجرية، يراقب الجميع القمر بشغف كبير قبل بداية الشهور العربية (الهجرية) لمعرفة بداية الشهر ولكن يحتار البعض حينما يرى القمر وهو هلال كبير في نهايات الشهر الهجري لذى تابع السطور القادمة كي تعرف الفرق بين القمر المتزايد والقمر المتناقص.

الفرق بين القمر المتزايد والقمر المتناقص

قبل التطرق للشرح يجب العلم بما معنى القمر المتزايد والقمر المتناقص، القمر المتناقص تعني الذي يميل للنقصان أي ما كان بدراً وبدأ بالتلاشي، ومعنى القمر المتزايد أي القمر الذي يخطو ليكون بدراً، ويجب أن نعلم أن لك مرحلة من مراحل القمر مسمى وهي.

  • قمر جديد
  • هلال (متزايد)
  • التربيع الأول
  • الأحدب المتزايد
  • قمر(مكتمل) أو بدر
  • أحدب متناقص
  • تربيع تالت
  • هلال متناقص
  • قمر من جديد

كيف يحدث تزايد القمر أو نقصانه

من المعلوم أن القمر غير مضئ بشكل ذاتي مثل الشمس مثلاً ولكنه يعكس ضوء الشمس ليرشد من في الأرض بالمواقيت والشهور، حينما يدور القمر حول نفسه يحدث أن نرى أجزاء مضيئه وأخرى غير مضيئة من انعكاس ضوء الشمس ليتكون جميع أشكال القمر من متزايد إلى متناقص .

يدور القمر حول الأرض في شهر كامل لذى يحدث تعاقب بداية ونهاية الشهور القمرية وتختلف كل منطقة في الأرض من رؤية الجزء المضيئ من القمر لذى القمر يشرق في جزء من الأرض ويغرب في جزء آخر ويكون البدر كاملاً حينما يكون القمر بين الأرض والشمس، أعلم أن القمر يتزايد من اليمن إلى اليسار وهي الطريقة الأبسط لمعرفة هل القمر يتزايد أو يتناقص فإذا كان الهلال من ناحية اليمين متجهاً لليسار فأنت في أول الشهر القمري وإذا كان القمر متجهاً من اليسار إلى اليمين فإن القمر متناقص وهو في طريقة للاختفاء ليولد من جديد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.