تاريخ الصليب المعقوف

إستُخدم الصليب المعقوف في العديد من الثقافات القديمة المختلفة لمدة لا تقل عن 5000 عام، وذلك قبل أن يتم تحويله من قِبل أدولف هتلر للعلم النازي، حيث إستخدمته دول مثل الهند والصين وإفريقيا وأمريكا وأوروبا، وصمم أدولف هتلر بأن يكون هذا الصليب هو العلم النازي في عام 1920، والذي يجمع ثلاثة ألوان من العلم الإمبراطوري الألماني (الأحمر – الأسود – الأبيض)، وفي الوقت الحالي، يتم حظر الرموز النازية، بما في ذلك علم هذا الصليب في معظم بلدان العالم، بما فيها ألمانيا الحديثة.

الصليب المعقوف

أصول الصليب المعقوف

تأتي كلمة الصليب المعقوف من اللغة السنسكريتية (Svastika)، والتي تعني بطبيعتها “حسن الحظ”، حيث تم إستخدام هذا الصليب لأول مرة في أوراسيا قبل 7000 عام، والذي كان يُمثل حركة الشمس من خلال السماء، ويمكن أن نعطيه التعريف الخاص به على أنه رمز مقدس في الهندوسية، والبوذية، واليانية، والأودينية، وهو رمز شائع في المعابد والمنازل في الهند وإندونيسيا، حيث يحتوي الصليب المعقوف على تاريخًا قديمًا في أوروبا، وكان يظهر أيضًا على التحف من الثقافات الأوروبية ما قبل المسيحية.

لماذا إختطف النازيون الصليب المعقوف

كان هناك تاريخ طويل للصليب المعقوف في جميع أنحاء أوروبا، وقد وجد علماء الآثار دليلًا على إستخدام هذا الرمز في كل مكان في أوروبا وإفريقيا وآسيا، حيث أشاروا إلى أنه يعود لآلاف السنين من العصور، وخصوصًا العصور الحديدية، وتم ربط الصليب المعقوف بأشكال مماثلة موجودة في التحف الألمانية، وتم تخليصه إلى أنه كان “رمزًا دينيًا هامًا لأسلافنا عن بعد”، وبعد هذه الإكتشافات، فقد أصبح هذا الصليب رمزًا مشتركًا للحظ السعيد في أوروبا وفي الخارج، كما إعتمدت بعض الجماعات الألمانية الرمز لأسباب خفية، وقد رأوا حركات القوميين الألمان بأن الصليب له صلة بـ “العرق الرئيسي” للآريان، وأنه “رمز للهوية الآرية” والفخر القومي الألماني.

كما يقول متحف الهولوكوست بأنه سرعان ما إرتبط الرمز بفكرة العنصرية في ألمانيا، وكتب هتلر بأنه يجب أن يكون للنازيين رمزًا للنضال، ويمكن إستخدام هذا الصليب ليكون رمزًا للنازية الألمانية، حيث إعتمد النازيون بعد ذلك بشكل رسمي العلامة الحمراء ذات الدائرة البيضاء، والتي تحتوي على الصليب داخل الدائرة في عام 1920، كما كتب هتلر بأنه “علم التشديد” وقال: “لقد إعتبرنا نحن الإشتراكيون الوطنيون علمنا بمثابة تجسيد لبرنامجنا الحزبي، حيث عبّر الأحمر عن الفكر الإجتماعي الذي تقوم عليه حركة القوميين، والأبيض عن الفكر الوطني، ويدل الصليب على بعثة خُصصت لنا، وهي النضال من أجل إنتصار البشرية الآرية”، وبعد مقتل ملايين الأشخاص على أيدي رجال يرتدون زيًا رسميًا يحتوي على الصليب المعقوف، فقد عُرِف الصليب بعد ذلك على أنه رمزًا للإبادة الجماعية والفاشية والعنصرية.

حقائق يجب أن تعرفها عن الصليب المعقوف

مع أن الكثير من الناس يعرفون الكثير من المعلومات حول العلم النازي، فقد تكون هناك بعض الحقائق المخفية في أصوله، ومنها ما يلي:

  • هناك الكثير من الهندوسيين يزينون عتبة منازلهم بالصليب المعقوف.
  • بتخذ الهندوسين هذا الصليب بالعديد من المعاني، ومنها العمل الصحيح – الإزدهار الدنيوي – المتعة الدنيوية – التحرر الروحي.
  • يُشير الهنود للصليب المعقوف إلى آثار قدام بوذا وقلبه، حيث ترمز أذرع الصليب لدى البوذيين بالأماكن التي تولد فيها الروح من جديد بعد دورة الموت.
  • إستخدم اليونانيون والأتراك والشعوب الاسكندنافية والفينيقيون هذا الصليب كرمز للشمس، وقد تم العثور على نقوش صخرية في أرمينيا تُشبه رمز ذلك الصليب، ويُظهر الفخار الموجود في منطقة كوش في أفريقيا علامات لذلك الصليب، كما إستخدمت ثقافات غرب إفريقيا هذا الرمز أيضًا في ثقافات العصر الحجري الحديث، بالإضافة إلى إستخدام الصين وأمريكا الشمالية له في إشارة إلى بوذا.
  • إنتشر إستخدام الصليب المعقوف بشكل كبير في أوروبا وأمريكا الشمالية في القرن التاسع عشر كرمز للحظ السعيد.

المصادر

  1. تاريخ ألصليب المعقوف – إطّلع عليه بتاريخ 11/11/2021.
  2. لماذا إختطف النازيون ألصليب المعقوف؟ – إطّلع عليه بتاريخ 11/11/2021.
  3. 10 أشياء تحتاج لمعرفتها حول ألصليب المعقوف -إطّلع عليه بتاريخ 11/11/2021.

تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.