بالفيديو قصة مدهشة لفتاة تحولت من معاقة مهملة إلى بطلة بارالمبية

احتلت “كيان هونغيان” من قرية “يُنَان” الواقعة جنوب غرب الصين، عناوين الصحف سنة 2005، حين ظهرت في صورة وهي تزحف شبه ماشية بمساعدة كرة سلة، اليوم هذه الفتاة هي بطلة سباحة في الألعاب البارالمبية.

بالفيديو قصة مدهشة لفتاة تحولت من معاقة مهملة إلى بطلة بارالمبية 4 5/8/2017 - 2:50 ص

سنة 2000 تعرضت الطفلة “كيان” لحادث سيارة مأساوي كاد يودي بحياتها، فقدت خلالها كِلي ساقيها بشكل كلي،  عائلتها الفقيرة للغاية بالكاد كانت تستطيع توفير الطعام الكافي للحياة،  مما كان حاجزا أمام قدرتها على تلقي علاج أو الحصول على أطراف تساعدها في الحركة.

حاول جدها إيجاد حل لها، وكان ذلك عن طريق قطع جزء من كرة قديمة للسلة، أدخلت فيه نصفها السفلي كي تتمكن من الحركة دون تمزيق لحمها وجلدها الطري والطفولي، كما ساعدتها على التوازن، كما تعلمت الطفلة البريئة المشي بإستعمال كلي يديها، وذلك عبر حمل جسدها كله باستعمال قطع خشبية تمسكها بكفيها.

بالفيديو قصة مدهشة لفتاة تحولت من معاقة مهملة إلى بطلة بارالمبية 1 5/8/2017 - 2:50 ص

قضت معظم طفولتها والناس يلقبونها بـ فتاة كرة السلة، وبقيت على هذه الحال إلى أن سلطت عليها وسائل الإعلام الضوء سنة 2005 حين ظهرت في صورة تزحف باستعمال كرة السلة، وفي دولة مثل الصين حيث من النادر مناقشة قضايا المعاقين تحولت “كيان” إلى رمز وصارت مركز الحديث.

اصبحت سنة 2005 نقطة تحول للفتاة، فبمساعدة التبرعات التي تم جمعت لها، حصلت على فرصة من أجل السفر للعلاج وقطعت مسافة تزيد عن 2600 كلم، للمدينة التي ستتلقى فيها العلاج استطاعت بعدها أن تحصل على أول زوج من الأقدام الصناعية، والتي مكنتها من أن تخطو أولى خطواتها.

بالفيديو قصة مدهشة لفتاة تحولت من معاقة مهملة إلى بطلة بارالمبية 2 5/8/2017 - 2:50 ص

كل خطوة من حياة هذه الطفلة الصغيرة، تحولت إلى قصة مغرية لوسائل الإعلام، كما أنها اظهرت عدة جوانب من حياة الطفلة الصغيرة، وأيضا عرت حقائق عن حياة المعاقين في الصين.

أتت نقطة التحول الثانية حين أنهت كيان تعليمها الأولي، حيث وواجهتها حقيقة أن عائلتها لن تستطيع الإستمرار في تدريسها لما بعد سن 11،  في حين أن معظم الناس يصابون بخيبة الأمل لخبر مثل هذا إلا أن “كيان” كانت قد قررت أن حياتها لن تكون ملك أحد وأنها هي من يصنع قَدَرَها بنفسها.

عادت إلى قريتها، حيث تم إقناعها بالانضمام للفريق المحلي للسباحة الخاص بالمعاقين، والأول من نوعه في الصين،  إلا أن التشوه الكبير في جسد الطفلة صَعب عليها أمر السباحة وتَعَلُمَهَا بشكل كبير للغاية،

وحسب تصريحها لأحدى الصحف قالت “بدا أنه لا توجد هناك طريقة تمكنني من أن أطفو  فوق الماء، لقد كُنتُ دائما ما أختنق”،  لكنها وضعت كل آمالها وحبها وشغفها لتعلم السباحة.

وبعد سنوات من التدريب الشاق والجاد لم تستطع السباحة فقط، بل بدأت الفوز بالميداليات الذهبية، في المسابقات المحلية وكانت لديها أحلام بتمثيل بلادها في الألعاب البارالمبية في لندن سنة 2012،  لكن سنة 2011 وخلال التجهيز لتصفيات الألعاب البارالمبية، توفي جد “كيان”، رغم ذلك استطاعت الفوز بالميدالية النحاسية لكن هذا لم يكن كافيا لتلتحق بفريقها الذي سيمثل الصين.

بالفيديو قصة مدهشة لفتاة تحولت من معاقة مهملة إلى بطلة بارالمبية 3 5/8/2017 - 2:50 ص

عادت إلى منزلها حيث رحب بها أخوها الصغير كبطلة، وبعد فترة إستراحة عادت للتداريب، وكما الماضي بدأت في حصد الميداليات مجددا،  يبدو أن كِيان حولت حياة طفولتها الصعبة والبئيسة للغاية إلى حياة مليئة ب الإلهامات والتحفيز وقوة لا تصدق.

القليل القلة في الصين والعالم يمكنهم الوصول إلى ما وصلت إليه القليل جداً يمتلك تصميم كِيان


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.