بالصور| عجوز بعمر الـ 60 عام تركته بناته الـ7 بائع على الرصيف بالزمالك ظل 8 سنوات يبيع الزهور حتى أصبح جزء من الشارع الذي احتضنه

رجل مسن بعمر الـ 60 سنة يبيع الزهور على إحدى الأرصفة بالزمالك يمسك بيده جريدة يقرأها وهو يحاط بزهور أشكال وألوان مختلفة، هذا الرجل العجوز يرسم البهجة والابتسامة على المارة بالشارع، وعلى الرغم من قسوة الزمن عليه إلا والابتسامة لم تفارق وجهه ويرضى بالحال والعيش على الرصيف والشعور بالوحدة، وبما قسمه الله له، هذا الرجل الكبير له عزة نفس وكرامة فلم يجعل نفسه ذليلة لعطف من يسير أمامه ولم يقبل أي مال من أحد بل يكتفي بمهنته.

بائع الزهور

عجوز 60 سنة يبيع الزهور على الرصيف

ظل العجوز يبيع الزهور لثماني سنوات في الشارع، بعدما تركه أهله وبناته السبعة وحيداً لا يعرف عن أي واحدة فيهم شئ، فمنهم من تزوجت وابتعدت وانقطعت اخبارها، وواحدة تم اختطافها في محافظة الإسكندرية ولا توجد أي أخبار عنها، واثنتين تم تبنيهم من قبل إحدى جمعيات الأمم المتحدة الموجودة في مصر، وأيضاً لا يعرف عنهم شئ.

قال عم محسن بابتسامة رضا جميلة “بناتي معرفش عنهم حاجة ولا حتى اعرف شكلهم، وهما عارفين مكاني لكن مش بشوفهم”، كما أضاف هذا الرجل الذي يتمتع بالطيبة والسماحة أنه كل يوم يقرأ الجرائد لكي يعرف أخبار البلاد والعالم، وأن الكثير من الناس عرضوا عليه أن يأخذوه لدار مسنين، لكنه يرفض في كل مرة لأنه يحب حياة الحرية والشارع الذي يرى نفسه فيه ويشعر أنه مكانه وبيته، واعتاد على رؤية المارة والقطط والحياة اليومية في الشارع.

تابع عم محسن حديثة قائلاً:- “الأكل كتير والرزق موجود حتى حيوانات الشارع بتاكل معايا”، ولأن هذا الرجل الطيب قناعته فائقة الله لا ينساه أبداً، نتج عن كثرة جلوسه في الشارع بعض المشاكل الصحية في ظهره، ولكن أرسل الله من يساعده  ومعالجته على نفقتهم الخاصة.

الصور|

بالصور| عجوز بعمر الـ 60 عام تركته بناته الـ7 بائع على الرصيف بالزمالك ظل 8 سنوات يبيع الزهور حتى أصبح جزء من الشارع الذي احتضنه 1 26/7/2017 - 11:05 ص

بالصور| عجوز بعمر الـ 60 عام تركته بناته الـ7 بائع على الرصيف بالزمالك ظل 8 سنوات يبيع الزهور حتى أصبح جزء من الشارع الذي احتضنه 2 26/7/2017 - 11:05 ص

بالصور| عجوز بعمر الـ 60 عام تركته بناته الـ7 بائع على الرصيف بالزمالك ظل 8 سنوات يبيع الزهور حتى أصبح جزء من الشارع الذي احتضنه 3 26/7/2017 - 11:05 ص

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.