السر وراء حمل ملك المغرب لذلك الهاتف البسيط دائما

تعجب الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي من هاتف ملك المغرب وذلك بسبب بساطة الهاتف، في ظل أنتشار الهواتف الذكية، والتي أصبحت في متناول الجميع، وتساءل الكثير لماذا يحرص الملك على ذلك الهاتف، ولا يريد أستبداله، في الواقع ليس ملك المغرب فقط من يستخدم ذلك الهاتف، فذلك الهاتف معروف جداً لشريحة الرؤساء، والملوك، وكبار المسؤولين في الدول المختلفة، وهذا الهاتف ماركة “الثريا”، وأسمه “الثريا إكس تي برو”، وقد يستعجب البعض أيضا من أسم الشركة الغريبة، ولكن لا تستعجب.

ملك المغرب

ملك المغرب

فالهاتف الذي يمتلكه ملك المغرب ومصنع من شركة الثريا هو من أكثر الهواتف أمانا على سطح الأرض، كما أنه من أكثر الهواتف المتقدمة على الإطلاق، حيث أنه يتصل بالأقمار الصناعية، ويقتينه الأثرياء، والرؤساء، والحكام، والمسؤولين البارزين في العديد من الدول والحكومات، لأنه يوجد به نظام أمني يمنع التنصت عليه، أو حتى اختراقه.

و المذهل أكثر في هاتف ملك المغرب أن شبكتة تغطى جميع مناطق الكرة الأرضية كاملة، كما أنه يحتوي على خدمة “GPS”، وخدمتى “Beidou”، و”Glonass”، واللذان يقومان بحماية الهاتف وتوفير الأمان له في أي منطقة، وهذا الهاتف مضاد للمياه، والغبار، ويقاوم الصدمات، كما أنه مصمم من أجل مواجهة أقسي أنواع البيئة.

يتميز هذا الهاتف أيضا بمقاومة الوهج، حيث يمكنك رؤية الشاشة جيدا، حتى ولو كانت أشعة الشمس مسلطة عليه، ويوجد به ميزة التتبع من أجل السلامة، كما أنه يحتوي على زر أستغاثة “SOS”، في حالات الخطر.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.