اكتر موقف محرج حصل في يوم عيد الحب عام 2017

عيد الحب الموافق 14/2 من كل عام يحتفل به العالم أجمع، ليعبر كل شخص بالحب أو المشاعر التي يشعر بها تجاه محبوب أو صديق أو حتى اقارب، لكننا في المجتمعات الشرقية استخدمنا عيد الحب  فقط للحب بين شخصين (ذكر وانثي)، في هذا العام حدث موقف يعد من أكثر المواقف احراجاً التي تم تناولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي  فيسبوك وانستجرام، اليكم التفاصيل.

اكتر موقف محرج حصل في يوم عيد الحب عام 2017 2 16/2/2017 - 3:43 ص
اكتر موقف محرج حصل في يوم عيد الحب عام 2017 1 16/2/2017 - 3:43 ص
عيد الحب

الموقف بالتفصيل يوم عيد الحب

قام شخص صيني من مقاطعة ” قوانغتشو ” يعمل مبرمج بإنفاق مرتب عامين كاملين لشراء 99 جهاز موبايل ايفون فئة 6s، لكي يرسمهم على شكل قلب كما هو موضح في الصورة بالاعلى ليتقدم لفتاة يوم عيد الحب الموافق 14/2/2017 ويعبر لها عن مشاعره، وبالفعل تجمع الناس يتشاركون تلك اللحظة العظيمة المليئة بالمشاعر والكل يرفع هواتفه ليقوموا بالتصوير، حيث توقع الجميع رد فعل جنوني للفتاة عندما تري ذلك الموقف الرومانسي،  لكن خالفت الفتاة كل التوقعات وصرحت برفضها له لأنها لم تبادله نفس المشاعر مما جعل الشخص في موقف محرج، فلا يدري احد ماذا سيفعل بال99 جهاز ايفون؟ ربما يذهب لبيعهم محاولاً نسيان ما حدث لهه في ذلك الموقف العصيب.

معلومات عن مقاطعة قوانغتشو

قوانتشو هي مدينة في جنوبي الصين، عاصمة مقاطعة “كونغدنغ”. تقع على ضفة نهر اللؤلؤ. كان الغربيون وحتى وقت قريب يطلقون عليها تسمية “كانتون”، وهذا بسبب أن العرب اطلقوا عليها هذا الاسم والذي يعني المناطق المفصوله عن بعض. بلغ عدد السكان فيها 6.85 مليون نسمة (تقديرات 1999 م)، بما فيهم سكان المنطقة الحضرية (4.055 مليون).

هي من أهم الوجهات التجارية والسياحية في الصين ويسميها البعض مدينة الجميلة حيث يباع فيها تقريبا جميع البضائع الصينية ويوجد بها طبيعة خلابة وشعبها ودود لدرجة لاتصدق منظمة بشكل جيد ومتقدمة ومن أهم معالمها نهر جوانزو وبرج كانتون وملعب أولمبياد 20100 والعديد من المعالم السياحية وأسعار المعيشة فيها معقولة جداً ودرجة الأمان بها كبيرة.

“كوانغ تشو” من أكبر الموانئ الصناعية والتجارية في البلاد. الميناء مكون من جزءين: الميناء الرئيسي في المدينة نفسها ثم ميناء “هوانغ بو” المتقدم، ويبعد عن الأول بـ15 كلم ألا أنه يخضع إداريا لبلدية “قوانغتشو”. يعتعبر من أنشط الموانئ الصينية، وحجم التبادلات فيه يصل إلى ربع (1/4) التجارة الخارجية للبلاد. من بين الآنشطة الاقتصادية الأخرى في المدينة: صناعة السكر، صناعة النسيج، صناعة الحديد والصلب،  الورق الاسمنت، صناعة الأسمدة الزراعية، صناعة السيارات، الكيماويات وآلات التصنيع.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.