إعدام فيلة شنقا بسبب قتلها لمدربها دهسا

قام أهالي ولاية تينيسي في الولايات المتحدة الأمريكية بإصدار حكم غريب جداً والحكم هو إعدام فيلة تدعى ماري وكان ذلك في عام 1916، حيث كانت تلك الفيلة تقوم بتقديم عرض ضمن عروض سيرك متجول وكان ضمن ذلك العرض أن يقوم “والتر إلدريدج” بالركوب على ظهر الفيلة حيث لم يكن لديه أي خبرة في ذلك العمل.

إعدام فيلة لدهسها مدربها

السبب في إعدام الفيلة ماري

وقد كان “والتر إلدريدج” يحمل معه رمحا ذو رأس مدبب لك يقوم بترويد الفيلة يقوم بوخزها حتى تطيع أوامره، وكانت الفيلة ماري تعاني في ذلك اليوم من ألم شديد كان سببه وجود خراج في سنها، وأثناء تقديم العرض رأت الفيلة مارة قشر بطيخ على الأرض فتوقفت عن العرض وقامت بأكل قشرة البطيخ فقام “والتر إلدريدج” بوخز الفيلة في مكان الألم فما كان منها إلا أن سحبته بخرطومها من فوق ظهرها والقت به على الأرض تم قامت بالدوس على رأسه حتى انفجرت تحت قدمها ثم رجعت إلى هدوئها مرة ثانية.

رد فعل الأهالي من فعل الفيلة

بعد التصرف التي قامت به الفيلة ماري أصيب أهل الولاية الحاضرين بالفزع والخوف وأخذا يصرخون مطالبين بالانتقام من الفيلة على ما فعلته حتى وأن احد الأهالي قام بإطلاق خمسة رصاصات عليها لكن لم يؤثر ذلك بها، وأقترح البعض ربط أطراف الفيلة في قطارين يمشون في أتجاهات معاكسة كي تتمزق اربآ لكي يتم الانتقام منها.

زما كان من صاحب السيرك إلا أن يقترح على أهالي الولاية أن يتم شنق الفيلة ماري وبالفعل قام باستعارة رافعة ضخمة تستخدم في رفع عربات القطارات ولها القدرة على رفع وزن 100 طن وعرض على أهل المدينة أن يحضروا العرض الشنق مجاناً بدلا من دفع إجار للرافعة.

مشهد إعدام فيلة

ويوم الإعدام تم إحضار سلسلة كبيرة وتم تثبيتها حول قدم الفيلة لكي لا تستطيع التحرك وتم لف سلسلة أخرى حول رقبتها وبدأت الرافعة تتحرك إلى الأعلى لترفع ماري معها لكن لم يتم فك السلسة التي كانت تثبتها من قدمها فأدى ذلك إلى حدوث تمزق في قدم الفيلة، كما أنه بعد ما رفعت مسافة متر ونصف كسرت السلسة التي كانت ملفوفة حول رقبتها لتسرق الفيلة على الأرض ويكسر حوضها.

وتم بعد ذلك إحضار سلسلة أكبر واغلظ وتم لفها حول رقبة الفيلة ماري مرة أخرى وتم رفعها بالرافعة وبالفعل اختنقت الفيلة وكانت أثناء اختناقها تصدر أصوات تدل على مدى التعذيب التي عاشته الفيلة، بينما كان الحضور يصفقون معبرين عن سعاتهم بما يحدث، وظلت الفيلة ماري ملعقة في حالة الشنق لمدة نصف الساعة تم بعد ذلك جاء طبيب بيطري ليكشف عنها ويعلن عن وفاتها لعلن مع شهادة وفاتها شهادة وفاة الرحمة والإنسانية من الحضور الذين قرروا الانتقام من حيوان لا عقل له.



اترك تعليقا