أيـن يعيـش الجـن وأيـن يسكـن

تمن
كتب:مصطفي عماد الدين

لقد خلق الله الجن للعبادة.. وكانوا يملكون الأرض قبل خلق الآنسان ولكنهم فسدوا وسفكوا الدماء فعاقبهم الله، وبما أن الله  هو خالقهم فان الله لم يخلق عباده بلا معنى، ولم يتركهم هملا، مثلهم مثل كل المخلوقات في السماء أو فـي الأرض،   فالسمك يعيـش في المـاء ولـو خرج منه لمات، والانسان والطير وكثير من الحيوان الذي يعيـش فـوق الأرض لو دخلوا في البحر لماتوا، لأن الخالق سبحانه جعل لكل مخلوق الحياه الخاصه بيه والجن لهم حياتهم الخاصه وأكلهم وشربهم ايضا، ولهم أماكن يسكنـون فيها، وقد يشاركوننا في بعض الأماكن. فهم يسكنون في البيوت المهجوره من السكان وفي بيوت الخلاء”الحمام”، والمقابر. وكما يقول شيخ الاسلام ابن تيمية، يأوي إلى كثير من هذه الأماكن التي هـي مأوى الشياطين، الشيوخ الذين تقترن بهمالشياطين، ويتواجدون في أماكن اللهو وفي الأسواق حيث ييعملون على تضليل الناس، و قد أوصى الرسول صلي الله عليه وسلم أحد أصحابه قائلا :”لا تكونن أن استطعت أول من تدخل السوق، ولا آخر من يخرج منها، فأنها معركة الشيطـان، وبها ينصب رايته ” .فالجن أيضا تعيش في منازلنا ومعنا ولكن لا نراهم، وقد يأكلون معنا ويشربون من حيث لا نراهم لاستتارهم عنا، لقول الله (انه يراكم هـو وقبيله من حيـثلا ترونهم).

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.