أم ذهبت إلي العمل وجدت طفلها 3 سنوات مقتول بواسطة والده

قامت سيدة بالنزول إلي عملها في الصباح والتي تعمل كبائعة مناديل في الإشارات وفي الشوارع، حيث كانت تترك إبنها الطفل البالغ من العمر 3 سنوات مع والده الذي كان يذهب إلي العمل ويرجع مبكراً حتى يعتني بهذا الطفل، حيث روت هذه السيدة قصتها مبينة أنها تزوجت منذ 5 سنوات وإنفصلت عن زوجها وعادت إليه مرة أخري.

أم ذهبت إلي العمل وجدت طفلها 3 سنوات مقتول بواسطة والده

حيث اضافت أنها كانت تعمل طوال اليوم حتى تقوم بتوفير مصاريف طفلها “وليد” وأيضاً حتى تقوم بدف إيجار الشقة التي كانت تسكن بها هي وزوجها، حيث ذكرت أن زوجها كان يعاملها معاملة سيئة وكان يضرب طفلها وقد قام مرة بحرقه في أماكن حساسة وقامت بتحرير محضر ضده، وفي يوم ذهبت إلي العمل ورجعت سألت زوجها على “وليد” قال لها أنه قام بضربه لأنه قام بالتبول على نفسه، وكانت ستذهب حتى تقوم بإيقاظه إلا أنه قال له أتركيه لأنه نائم.

حيث ذهبت مسرعة إلي غرفة وليد بعد كلام زوجها الذي جعلها تشك، وعندما جاءت حتى توقظه لم يستجيب، فقامت بالإسراع إلي مستشفى بلبيس العام، وهناك أخبروها أنه قد فارق الحياة.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.