أم تستقبل وصول أول مولود لها بعد 18 عاما من خيبة الأمل حتى فقدت الأمل

الذرية هي هبة من المولى عز وجل بل إنها من أفضل نعم الله علينا، حتى أنه قال في كتابه العزيز “المال والبنون زينة الحياة الدنيا” إلا أنه أيضا هناك من يختارهم الله سبحانه وتعإلى للابتلاء بعدم إمكانيتهم في الحصول على ذرية، كما قال في كتابه العزيز أيضا “ويجعل من يشاء عقيما” إلا أن رحمة الله وسعت كل شيءا وتعتبر هذه القصة التي نحن بصددها الآن من أكثر القصص التي تبرز لنا أنه دائما ما يكون بعد العسر يسر.

أم تستقبل وصول أول مولود لها بعد 18 عاما من خيبة الأمل حتى فقدت الأمل 1 6/8/2017 - 4:43 ص

يتضح ذلك بشدة في ابتسامة هذه الأم الصبور وهي تستقبل مولودها الأول بعد انتظار طال ثمانية عشر عاما ما بين تمسك بالأمل تارة وفقدانها له تارة أخرى خاصة وأنها كانت قد أجريت أكثر من سبعة عمليات حقن مجهري إلا أنهم باءوا جميعهم بالفشل إلى أن ألهمها الله أن تقدم على المحاولة الثامنة والأخيرة ليجري لها الدكتور وائل البنا استشاري النساء والتوليد عملية الحقن المجهري للمرة الثامنة ليكون هذا هو سبب من أسباب الله عز وجل وتتم العملية بنجاح وترى هذه الأم أول مولود لها بعد ثمانية عشر عاما من الدعاء والبكاء لله عز وجل.

حتى استجاب الله دعاءها ورزقها لهذا المولود ويقول الدكتور وائل أن حالة هذه السيدة كانت تعتبر من أكثر الحالات صعوبة بالنسبة له خاصة وان كم عمليات الحقن التي كانت قد خضعت لها تركت بها بعض الآثار الجانبية والتي كانت تعتبر بمثابة عائق له في استكمال الحقن إلا أن إرادة الله تعإلى ومشيئته أعطته الاستطاعة على استكمال هذا الحقن ونجاحه بعد عدة محاولات سابقة وعلى أيدي أطباء سابقين أيضا ولكنها فشلت جميعها.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.