أكبر معمرة في مصر تروي تفاصيل عن حياتها وتكشف سر سعادتها:”بآكل من عرق جبيني”(فيديو)

الحاجة هدية هى أكبر معمرة في مصر تبلغ من العمر 120 عاما وتسكن في أقدم أحياء مصر وهو حي المغربلين، وقال عنها جيرانها انها أول من جاءت في سوق المغربيلين وأول من أسسه عندما جاءت إليه وجلست بجوار فرشها لتكسب قوت يومها وتبيع الفجل والجرجير والخضار والثوم وإليكم المزيد عن هذه السيدة المسنة

أكبر معمرة في مصر

أكبر معمرة في مصر تروي تفاصيل عن حياتها وتكشف سر سعادتها

تستيقظ من النوم صباحا لا تنتظر من يعولها أو يقوم بخدمتها بل تذهب إلى السوق وتجلس بجوار فرشها كالعادة، لا تنتظر مساعدة من أحد وتقول خلال فيديو مصور لها مع موقع دوت مصر أنها لا تفكر فيما خسرته وتحمد الله على ما تكسبه، ولا تشغل بالها برزق غداً لأن الله عز وجل هو من يتولى عبده لذلك تنفق ما تكسبه ولا تدخر المال.

وأكدت الحاجة هدية أنها رغم كبر سنها إلا أنها تشعر بالسعادة لأنها قادرة على كسب قوت يومها بنفسها ولا تحتاج لأحد منذ وفاه زوجها وأنها ربت أولادها الذين بلغ عددهم 16 فقالت :”بآكل من عرق جبيني”.

ويبدو أن الحاجة هدية تؤمن تماما بالمثل الشعبي القائل “اصرف ما في الجيب تأتيك ما في الغيب” حيث قالت أن عيبها الوحيد أنها لا تدخر للغد ولكنها تنفق كل ما تكسبه على الطعام والشراب فقالت:

“أنا عيبي الوحيد إني ما مبخبيش قرش لبكرة لازم أبيت وأنا جيبي فاضي.. أنا بصرف وآكل وأجيب كل اللي أنا عايزاه وما بحرمش نفسي من حاجة”.

وللمزيد من التفاصيل عن أكبر معمرة في مصر إليكم الفيديو التالي



اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.