التخطي إلى المحتوى
أغرب ببغاء في العالم مهدد بالانقراض

في هذه الدنيا الكثير من الغرائب التي نتعرف عليها كل لحظة لوجودها بكثر ه منها المعروف ومنها مالم يعرف عنها أحد من قبل ،كـ موضوعنا اليوم عن طائر غريب شكله جذاب وجميل جدًا ورغم أنه طائر إلا إنه لا يطير فهل سمعت عن ذلك من قبل! فلنتعرف عن ببغاء “كاكابو” وهو أغرب أنواع الطيور في العالم وهو ليلي أيَضًا، لنتعرف أكثر عنه بالصور.

أغرب ببغاء في العالم

أغرب ببغاء في العالم مهدد بالانقراض
ببغاء كاكابو أغرب ببغاء في العالم

 

يعيش “كاكابو” في نيوزيلندا وهو من الأنواع النادرة الموجودة، ولكنه مهدد بالانقراض ولم يبقى منه إلا سوى 127 واحد فى العالم.

ويتميز ببغاء الكاكابو بأنه مختلف عن كل الطيور في العالم لكونه طائر ولا يطير فهو ثقيل الحجم، وحركته بطيئة، وطويل العمر ايضًا فيبلغ عمره ما فوق 90 عاما، ويبني بيته على جذوع الأشجار ويعيش فوق تلك الجذوع، ينشط في الليل ولذلك سمى بهذا الاسم نتيجة لأن كلمة كاكابو تعنى”ببغاء الليل”.

هذه الصورة وهو يتناول الغذاء أثناء الليل وهو يتغذى على الحبوب والجوز والثمار ويفضل التين البري.

 

أغرب ببغاء في العالم مهدد بالانقراض

يوجد منه أنواع شديدة الذكاء قادرة على تقليد الأصوات وكلمات الإنسان، حيث يتميز بريش الأخضر الجميل ومنقار رمادي، وهو بارع في تسلق الأشجار لأن يوجد لديه حوافر تساعده على التسلق، لكن أجنحته صغيرة وذيله أيضًا ولا يختلف الذكر عن الأنثى في الشكل لكن الأنثى تتولى رعاية الصغار ولا يكن للذكر أى مشاركه معها فتقوم بذلك وحدها.

صورة لـ الأم وهي تتطعم الصغير

أغرب ببغاء في العالم مهدد بالانقراض

 

أغرب ببغاء في العالم مهدد بالانقراض

يرجع سبب قلة أعداد هذا الببغاء وقربه من الانقراض أنه لا يلتقي بالأنثى إلا كل عامين أو ثلاثة أعوام مما أدى إلى تناقص أنواعه، وشيئًا أخر يتسبب  في قلة هذا النوع بسبب وجود عدة كائنات مفترسة  تأكله وبعض أنواع القوارض والفئران المفترسة التي تتغذى على البيض، ظل يقل يومًا بعد يوم إلى أن وصل لـ 30 ببغاء فقط، وبفضل جهود حماية البيئة التي بدأت عام 1980 مساعدته على التكاثر فبدأ أن يتزايد مرة أخرى إلى أن وصل لـ 127 كاكابو حتى الآن.

هنا يتسلق “كاكابو” الأشجار وأقدامه الكبيرة وحوافره تساعده على اللسلق بسهوله.

أغرب ببغاء في العالم مهدد بالانقراض

أغرب ببغاء في العالم مهدد بالانقراض

وعلى الرغم أن هذا الطائر مهدد بالانقراض إلا لم يعرف أحد أنه سوف ينقرض بالفعل أم سيتزايد مرة أخرى كما حدث سابقًا بمساعدة جهود حماية البيئة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.