نهي رسول الله صلي الله عليه وسلم عن الضرب على الوجه، لمايحدثه من أضرار جسيمة على الشخص، وجاء العلم الحديث ليثبت تلك الخطورة بعد 1400 عام

قد يتعرض الإنسان في بعض الأوقات إلي الضرب على الوجه، إما على سبيل العقاب والتأديب، وإما على سبيل المزح والهزار واللعب، ولكن هل جال في خاطرك أن للضرب على الوجه مساوء لا تعد ولا تحصي؟ نكشف بإستمرار ويكشف العلماء إكتشافات علمية حديثة مستمدة من خلال القرأن والسنة النبوية الشريفة، فقد نهانا رسول الله صلي الله عليه وسلم عن الضرب قبل 1400 عام.

نهي رسول الله صلي الله عليه وسلم عن الضرب على الوجه، لمايحدثه من أضرار جسيمة على الشخص، وجاء العلم الحديث ليثبت تلك الخطورة بعد 1400 عام 1 28/9/2016 - 5:18 م

في حديث عن ابي هريرة قال: قال رسول الله صلي الله عليه وسلم :”إذا ضرب أحدكم فليتجنب الوجه، ولايقل قبح الله وجهك، ووجه من أشبه وجهك، فإن الله عز وجل خلق أدم على صورته” صدق رسول الله صلي الله عليه وسلم، وقد ثبت علمياً أن الضرب على الوجه يسبب الكثير من المشاكل الصحية، حيث كشقت دراسات عديدة أن تكرار الضرب على الوجة والرأس يسبب بعض الأمراض العصبية مثل شلل الرعاش والزاهيمر ومرض العصب المتحرك سواء للطفل والمرأة والخادمين، فقد نهانا عن ذلك رسولنا الكريم.

وقد ثبت ذلك علمياً بعد تشريح مخ لاعبي الرياضات العنيفة كالملاكمة والمصارعة، أن السبب وراء وفاة معظمهم هو الأمراض العصبية، ناهيك عن الضر النفسي الجسيم من الضرب على الوجه والشعور بالذل وكسرة النفس  والمشاكل النفسية التي تواجه بعد ذلك.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.