موقف محرج يتسبب في احتجاز سلمى حايك داخل الحمام لمدة نصف ساعة

تعرضت الفنانة العالمية سلمى حايك، لموقف محرج تسبب في احتجازها في الحمام لمدة نصف ساعة كاملة.

موقف محرج يتسبب في احتجاز سلمى حايك داخل الحمام لمدة نصف ساعة

ونشرت سلمى حايك، عبر حسابها الرسمي على تطبيق تبادل الصور والفيديوهات “انستجرام” مقطع فيديو ظهرت فيه بعد أن تعلق قفازها بقطعة كريستال بفستان الفنانة الأمريكية فران دريشر، قبل انطلاق حفل توزيع جوائز “SAG AWARDS”.

وهو الأمر الذي اضطرهما إلى البقاء داخل الحمام لفترة طويلة دون حراك في انتظار مساعدة لتخليص القفاز الذي ترتديه سلمى حايك، من التطريزات البلورية بفستان فران دريشر، وتمت المهمة بنجاح بعد مساعدة زميلتهما لفك التشابك ولكن الأمر استغرق وقتًا طويلًا.

وعلقت سلمى حياك، على الفيديو قائلة: “علق قفازي على فستان فران دريشر الرائع، لذلك تأخرت قبل تقديم الجائزة إلى مايكل كيتون دوجلاس الذي كان عالقا هو الآخر”.

سلمى حايك، هي ‏ ممثلة مكسيكية أمريكية، ولدت في 2 سبتمبر عام 1966 في المكسيك، قدمت العديد من الأفلام التي نالت جوائز عالمية مثل “فريدا” الفيلم الذي عرض في 2002، وفازت عنه بجائز الأوسكار كأفضل ممثلة رئيسية عام 2003، وأفضل ممثلة في أمريكا الجنوبية، وجائزة الجولدن جلوب في نفس العام أيضًا عن دورها بالفيلم.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.