في الذكرى الأولى لرحيلها.. سبب رفض شويكار تقديم سيرتها الذاتية في عمل درامي

تحل اليوم الذكرى الأولى لوفاة النجمة الراحلة شويكار، التي رحلت عن عالمنا في 14 أغسطس 2020 عن عمر ناهز 81 عامًا بعد صراع مع المرض بمستشفى الصفا في المهندسين.

شويكار

وتحدثت منة الله الجواهرجي، في مداخلة هاتفية مع برنامج “التاسعة” الذي يذاع عبر القناة الأولى والفضائية المصرية، عن معاناتها بعد وفاة والدها، التي لم تكن والدتها فقط، بل كانت صديقتها المفضلة، حيث أنها مرت بعام من أصعب الأعوام التي مرت عليها في حياتها بعد رحيل والدتها.

وقالت منة الله، أن والدتها لم تترك وصية مكتوبة كما روج البعض، ولم تكتب مذكراتها، حيث أنها كانت توصيها فقط بالاهتمام بصحتها وأولادها وزوجها.

وعن تقديم سيرتها الذاتية في عمل درامي، قالت منة الله، أن والدتها لم تقتنع بفكرة تقديم عمل عن حياتها، وكانت دائمًا تقول أن حياتها ليس بها شيء ليتم تقديمه على الشاشة.

شويكار، هي فنانة مصرية، ولدت بالإسكندرية من أب مصري الجنسية تركي الأصل، وأم شركسية.

تزوجت شويكار، من المحاسب حسن نافع، وأنجبت منه ابنتها الوحيدة منة الله، وبعد وفاته تزوجت من النجم الراحل فؤاد المهندس، في 1963، وقدما أحد أبرز الثنائيات في تاريخ السينما المصرية.

انفصلت شويكار عن فؤاد المهندس، في 1983، وتزوجت من السيناريست مدحت حسن.



اترك تعليقاً