فيديو: منظر رائع لشروق الشمس على الأرض من محطة الفضاء الدولية

المحطة الفضائية الدولية,(International Space Station) وتعرف اختصاراً باسم(ISS),هى عبارة عن مركبة فضائية كبيرة تدور حول الأرض بسرعة 28 الف كم في الساعه على ارتفاع 390 كم,وقد اطلقت لتحل محل محطة الفضاء الروسية”مير”,التي استغنت عنها روسيا واسقطتها في المحيط,بعد عدم قدرتها على الاستمرار في الانفاق عليها.

محطة الفضاء الدولية

الاشراف على محطة الفضاء الدولية، اشراف دولى,وقد تم انشائها وفق اتفاق دولى بقيادة الولايات المتحده,وروسيا وتمويل من اليابان وكندا و10 دول اوروبية,بدأ بنائها عام 1998 وبلغت تكلفتها 100 مليار دولار,ويتكون طاقمها من اربعة افراد يتم تبديلهم باستمرار,وتحتوى على 4 مختبرات رئيسية بها اجهزة لاجراء بحوث في المجالات المختلفة مثل المواد بمختلف انواعها وعلوم الحياة والاحتراق واختبار التقنيات الجديدة,والهدف الأساسى منها,تحضير البشر لتمضية فترات طويلة في الفضاء واجراء مختلف التجارب خارج الجاذبية الأرضية.

في مارس 1993 قدم مدير وكالة الفضاء الروسية يورى كوبتيف لمدير وكالة الفضاء الأمريكية ناسا دانئيل غولدين,عرض بإنشاء محطة فضاء دولية,وفي 2 سبتمبر 1993 أعلن نائب الرئيس الأمريكى البرت غو ورئيس الوزراء الروسى فيكتور تشيرنوميردن,البدأ في تنفيذ مشروع محطة الفضاء الدولية,ومنذ ذلك الوقت اطلق على المشروع رسمياً اسم,المحطة الفضائية الدولية.

وفي عام 1996 تم اقرار البدأ في هيكل المحطة الذي كان من المفترض أن يتكون من مقطعين روسى وامريكى وبمشاركة البرازيل وكندا واليابان والدول الأعضاء في وكالة الفضاء الأوروبية بالتمويل والاشراف,وبدأ بناء المحطة في 20 نوفمبر عام 1998 باطلاق قطاع الحمولات الوظيفى”زاريا”وهى أول وحدة للمحطة الفضائية الدولية، وفيما بعد تم التحام الحجرة الانفصالية الأمريكية”يونيتى” بهذا القطاع,وفي نوفمبر 2000 تم ارسال أول طاقم من رواد الفضاء إلى محطة الفضاء الدولية، بواسطة المركبة الفضائية الروسية”سيوز تى ام -31″,وقد قلصت الولايات المتحدة عدد افراد الأطقم طويلة المدى من 3 إلى 2 بعد حادث تحطم مكوك الفضاء كولومبيا في 1 فبراير 2003.

في 29 يناير 1998 اجتمع مسئولون حكوميون من 15 بلد في واشنطن,وتم توقيع اتفاقات التعاون بين الشركاء لتصميم المحطة الفضائية وتطويرها وتشغيلها,وتقوم بتشغيل المحطة 5 وكالات فضاء تمثل 16 دولة,الولايات المتحدة,روسيا,اليابان,كندا,بالإضافة إلى الدول الأعضاء في وكالة الفضاء الأوروبية,بلجيكا,الدنمارك,المانيا,فرنسا,هولندا,ايطاليا,النرويج,السويد,اسبانيا,بريطانيا,سويسرا.

وفي 9 سبتمبر 2006,انطلق مكوك اطلنتس لايصال عنصرين من تصاميم المحطة ولوحين من البطاريات الشمسية ومبردات للتحكم في درجة الحرارة في الحجرة الانفصالية,وفي 23 اكتوبر وعلى متن المكوك ديسكفرى,تم ايصال الحجرة الانفصالية”جرمونى”وتم تركيبها مؤقتا بالحجرة الانفصالية”يونيتى”ثم تمت اعادة تركيبها بالحجرة الانفصالية”دستينى”.

وفي 20 نوفمبر 2008 تم الاحتفال بالذكرى العاشرة لمحطة الفضاء الدولية وتم اطلاق مجموعه من الاجزاء بواسطة صاروخ روسى من طراز”بروتون”,وفي 20 مارس 2009 انهى طاقم مكوك الفضاء ديسكفرى تركيب الواح الطاقة الشمسية البالغ وزنها 14060 كيلوجرام,بعد مهمة سير في الفضاء دامت 6 ساعات,هذه الألواح الشمسية تمكن المحطة من توليد 124 كيلو وات من الكهرباء,وبهذا تتمكن المحطة من الحصول على طاقة مضاعفة لخدمة ضعف عدد الرواد.

وقد اكتملت محطة الفضاء الدولية عام 2010 وبلغ وزنها بعد اكتمالها حوإلى 450 الف كيلوجرام,بعرض 110 امتار وطول 88 متر,وبها جناحين كل جناح يحتوى على ثمانية الواح من الألواح الشمسية 4 بالأعلى و4 بالأسفل وتصل مساحة الواح الطاقة الشمسية مجتمعة إلى نصف هكتار حوإلى 5000 متر مربع ويمكنها تأمين الطاقة للمحطة بالكامل  ولستة مختبرات بكامل اجهزتها على متنها.

وتكمل محطة الفضاء الدولية دورة واحدة حول الأرض كل 90 دقيقة نظراً لسرعتها الكبيرة,وتكمل يومياً 16 دورة حول الأرض,وتشرق الشمس وتغرب على روادها 16 مرة في اليوم,لذلك اختارو الوقت الوسطى توقيت جرينتش ليكون هو التوقيت المعتمد على متنها,وعند غروب الشمس في لندن تغلق المحطة نوافذها الياً لتعطى شعور للرواد بأنهم في الليل لينامو,ثم يستيقظون في السابعة صباحاً ليبدأو عملهم الذي يستمر 10 ساعات,باستثناء يوم السبت الذي يعملون فيه 5 ساعات فقط,وهناك محطتين على الأرض للتحكم في المحطة الفضائية الدولية,واحدة في بهبوستون بالولايات المتحدة الأمريكية,والثانية في العاصمة الروسية موسكو.

ومنذ أن حط أول طاقم بشرى على متن محطة الفضاء الدولية وكل واحد منهم يلتقط الصور ومقاطع الفيديو للأرض والشمس والفضاء المحيط,من بين  تلك المقاطع هذا المقطع الذي يظهر فيه شروق الشمس على الأرض في اكتوبر الجارى اثناء تحليق المحطة الدولية فوق  عدد من البلدان خلال دورانها حول الأرض من بين  تلك البلدان التي حلقت فوقها المحطة جمهورية مصر العربيه  فى منظر اقل ما يوصف بالمنظر البديع.

ملحوظة: الفيديو متاح بجودة عالية,اضغط على رمز الترس الموجود اسفل الفيديو ثم اختر كلمة الجودة ثم اختر HD720.


تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
أو لايك من فضلك على فيس بوك
اترك تعليقاً