فيديو مؤثر لأب يساعد ابنه الضابط على الوقوف بعد سقوطه من الإعياء خلال عرض عسكري

الأب هو السند طوال حياته، فمهما بلغ من العمر يظل الأب هو الظهر الذي يلجئ إليه الأبناء وقت سقوطهم، والفيديو الذي تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذي يظهر خلاله رجل مسن يساعد ضابط شاب سقط من الإعياء خلال حفل تخرجه من إحدى الكليات العسكرية، لهو خير دليل على هذا الدور العظيم الذي يلعبه الأب في حياة أبناءه.

برغم تجاوزه الستين ولكنه صلب ظهره

ويظهر الفيديو الذي تم التقاطه من ماليزيا، ضابط شاب يسقط أثناء حفل تخرجه بسبب الإعياء الشديد الذي تسبب في فقدانه لوعيه، بعدها بلحظات يظهر رجل مسن يرتدي الذي التقليدي الماليزي وهو يركض بمنتهي السرعة، ويساعد الشاب على الوقوف لاستكمال حفل تخرجه، حتى بعد وصول أفراد الإسعاف إليه، لم يترك الأب ابنه وأصر أن يسنده حتى استرد الشاب وعيه.

بعد التداول الواسع للفيديو، تبين أن الشاب يدعى نيك محمد أضر، يبلغ من العمر 22 عام، ويعمل ضابط بالشرطة الماليزية، وسقط بسبب أنه كان يشعر بالمرض قبل يوم العرض العسكري بيوم، الأمر الذي تسبب في سقوطه مغشياً عليه.

ولكن المفاجأة حقاً أن هذا الرجل المسن لم يكن والده، بل هو عمه عبد العزيز يعقوب البالغ من العمر 60 عام، والذي يعمل سائق أجره بسيط، هذا الرجل العظيم الذي تكفل بتربيته هو وزوجته بعد أن تكفل بتربيه بعد وفاة أبيه وأمه وهو في الثالثة عشر من عمره.

وفي مقابله مع عبد العزيز يعقوب، ذلك الرجل العظيم الذي اعتبر أضر ابنه قال أنه بمجرد مشاهدة له وهو يسقط ويغمى عليه، جرى بمنتهى السرعة غير عابئ بسقوط نعله إلى أن وصل إليه وضمه من ظهره وأوقفه حتى عاد للوعي.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.