فيديو | المسلمة التي كشفت النقاب عن وجهها في موقف غريب، فكانت المفاجأة التي أدهشت الملايين

في أحداث الحاضر وذكريات الماضي وتطلعات المستقبل، يظل دوماً الإختلاف هو السمة المشتركة في كل العصور وبين كل الأجيال ما دامت هناك حياة، الاختلاف في العرق أو الدين أو اللون أو اللغة أو حتى الثقافة والمعتقد، وبين إحترام الاختلاف وبين التعصب خيطاً قد لا يميزه البعض من ضعاف النفوس، وها نحن نسرد عليكم قصة توضح كيف يكون التعصب الديني وكيف تكون السماحة.

فيديو | المسلمة التي كشفت النقاب عن وجهها في موقف غريب، فكانت المفاجأة التي أدهشت الملايين 1 1/11/2015 - 5:27 ص

إنها المرأة الفرنسية المسلمة المنتقبة التي تعيش في فرنسا وهو موطنها من سنوات طويلة، وفي موقف في إحدي محلات السوبر ماركت بفرنسا حينما تعرضت المنتقبة لسوء معاملة من إحدي المواطنات الفرنسيات عندما وجدتها منتقبة فنظرت إليها الفرنسية بإستهزاء وإحتقار  أحرج كثيراً الفتاة المنتقبة، ولكنها لم تحرك ساكناً وظلت في نفس هادئة دون تعصب.

ظلت الفتاة الفرنسية تقبح المنتقبة بنظراتها الحادة حتى وصلا إلى مكان الحساب على السلع فنظرت الفتاة الفرنسية للمنتقبة وقالت لها بصوت عالي وهي تقبحها أن بلدها فرنسا بها العديد من الأزمات والمشكلات ومن تلك المشكلات هو ذلك النقاب الذي ترتديه فإذا كنتي تريدين دينا ونقابا فعودي إلى وطنك بعيداً عنّا، فنظرت إليها الفتاة المنتقبة وقامت بالكشف عن وجهها لها فإذا هي فتاة شقراء زرقاء العينين وقالت لها أنها فرنسية ومن عائلة فرنسية وأنها مسلمة اشترت دينا وقت أن باعه أمثالكم.

شاهد الفيديو :


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.