فيديو | أنا بتاع السكاكين، قصة رجل أضحك الملايين وبكى، تشهد عليه شوارع مصر، ولكن هكذا الدنيا

إنه رجل مصري بسيط، يعيش معنا في عالمنا ولكن وجهه البشوش وضحكته الجميلة وصوته الرائع وبساطته، جعلت منه رمزاً للحياة البسيطة والدنيا التي لا ياخذ الانسان منها سوى حب الناس والعمل الصالح، إنه الراجل بتاع السكاكين.

فيديو | أنا بتاع السكاكين، قصة رجل أضحك الملايين وبكى، تشهد عليه شوارع مصر، ولكن هكذا الدنيا 1 15/8/2015 - 1:14 م

اختار أن يغنّى أغنية تعبر عن حاله وظروفه التي يعيشها،  فهو من أصحاب الشقا والعمل حينما تراه تعرف معني الصبر والامل والقناعة، يكتب قصتة ويغنيها ويغني للمطرب الشعبي حسن الاسمر.

يظهر هذا الرجل العجوز كما يظهر في مقطع الفيديو الذي لقى إنتشاراً كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي  وهو يغني أغنية للمطرب الشعبي حسن الاسمر، ومع شنطة صغيرة فيها كل ما يملك ويبيع السكاكين.

وتفاعل معه الكثيرون على الفيس بوك واظهروا حبهم له وتعاطفهم معه ومع كل ما يعمل ويشفي في زماننا وتظهر عليه البساطة وقلة الحيلة، حيث عبّر أحد مستخدمي الفيس بوك قائلاً ” هي الدنيا كده والله ياحج انت من الحاجات الجميلة اللى الواحد لو شافك في يوم في الشارع هيبقى بقيت اليوم مبتسم انه شاف انسان بهذا الجمال زى حضرتك “، وقال اخر أن الدنيا حظوظ وان صوته جميلاً جداً قائلا ” بصراحة صوتك جميل فعلاً الدنيا دي حظوظ ”

وفي ختام كلام بعد اغنيته يقول هذا الرجل ابن محافظة السويس ” انا مين انا مين انا بتاع السكاكين “. ويبيع سكاكين.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.